شارك
|

مقدونيا تسمح لأكثر من 1500 مهاجر بدخول أراضيها

تاريخ النشر : 2015-08-23

سمحت السلطات المقدونية لاكثر من 1500 مهاجر معظمهم لاجئون سوريون، بدخول أراضيها من اليونان أمس السبت بدون أي محاولة من الشرطة لوقفهم بعد احتجازهم في المنطقة العازلة على الحدود لمدة ثلاثة أيام.

 

وكانت الشرطة المقدونية استخدمت في وقت سابق القنابل الصوتية والهراوات لمنع مئات المهاجرين من اقتحام السياج الشائك على حدودها الجنوبية مع اليونان، إلا أنها سمحت لهم جميعا مساء السبت بدخول البلاد.

 

وشوهد رجال الشرطة يحمون الحدود فيما لم يتبق اي لاجئ في المنطقة التي تفصل اليونان عن مقدونيا حيث علق أكثر من 2000 شخص من بينهم نساء وأطفال منذ الخميس.

 

وفي وقت سابق السبت اقتحم مئات اللاجئين السياج الشائك على الحدود المقدونية السبت رغم انتشار الشرطة الكثيف في فصل جديد من فصول أزمة اللاجئين المتفاقمة في أوروبا.

 

وألقت الشرطة القنابل الصوتية على اللاجئين في محاولة لمنعهم من العبور، كما استخدمت الهراوات ما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح طفيفة.

 

واستعادت الشرطة السيطرة على الموقف خلال 30 دقيقة حيث أوقفت تدفق اللاجئين بعد أن أطلقت أكثر من عشر قنابل صوتية.

 

إلى ذلك أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن قلقها بشأن الوضع على الحدود اليونانية المقدونية وحذرت من أن الوضع يتدهور.


عدد القراءات: 11906

اخر الأخبار