شارك
|

“الشركة الخماسية” تعيد صناعة “الجاكار” الحكومية إلى الواجهة الإنتاجية

تاريخ النشر : 2023-01-29

تعود الشركة الخماسية إلى ميدان الإنتاج بمفردات إنتاجية جديدة كانت العنوان الأبرز لمنتجاتها طوال العقود الماضية والتي سبقت سنوات الحرب، التي تأثرت بها الشركة من خلال الاعتداءات الإرهابية وتخريب قسم كبير من خطوطها الإنتاجية، وتعرض بنيتها التحتية للدمار، إلا أنها وبسواعد عمالها بعد تحريرها من قبل الجيش العربي السوري نفضت غبار الحرب عنها وأعادت تأهيل بعض الخطوط الإنتاجية والبدء بعملية الإنتاج لتغطية حاجة السوق المحلية والجهات العامة وخاصة القطن الطبي والشاش والأقمشة قدرت قيمتها الإنتاجية خلال العام الماضي بأكثر من 13 مليار ليرة، وأكد المهندس مصطفى هلال مدير عام الشركة في تصريح له أن هذه القيمة تتماشى مع الإمكانات المتوافرة في الشركة، وخاصة في ظل ظروف صعبة تعاني منها ليس وحدها فحسب، بل كافة الشركات الإنتاجية العامة، من نقص في المحروقات والكهرباء والفيول وصولاً لصعوبة تأمين مستلزمات الإنتاج الأساسية بسبب العقوبات الاقتصادية الظالمة وسرقة القطن من قبل الاحتلالين الأمريكي والتركي والعصابات الإرهابية المسلحة في المنطقة الشرقية ومنطقة حلب باعتبارها الخزان الأساسي لمنتج القطن.

أما فيما يتعلق بخطة الشركة الاستثمارية فقد أكد هلال وضع خطة استثمارية تتماشى مع رؤية الشركة بعودة منتجات إلى واجهة الإنتاج بعد أن اندثرت بفعل الإرهاب ولاسيما صناعة الجاكار “شراشف” كانت تنتجها شركة المغازل سابقاً قبل تدميرها من قبل العصابات الإرهابية المسلحة، واليوم تعيد الألق لهذه الصناعة بعد الإعلان عن تأهيل مجموعة من الأنوال تم سحبها من شركة المغازل سابقاً وفق خطة تأهيل مدروسة تسمح بعودة سريعة للإنتاج خلال العام الحالي، إلى جانب عودة إنتاج أصناف جديدة من الشوادر وبأوزان وعروض مختلفة تبدأ من 500 غ للمتر الواحد وصولاً إلى 1000 غ للمتر وبأسعار مناسبة ومنافسة في الأسواق، وهذه الأصناف مرغوبة في السوق المحلية نظراً للجودة العالية ودقة إنتاجها وأسعارها المناسبة.

لكن المشروع الأهم في رأي هلال هو مشروع إنتاج أقمشة “الجينز”، حيث رصدت الشركة أكثر من 400 مليون ليرة لتأهيل خط إنتاج متكامل لصناعة الأقمشة الجينزية التي تناسب أذواق المستهلكين على اختلافها وتنوعها، علماً أن الشركة وضعت خطة استثمارية لتأهيل خطوط إنتاجية متوافرة في الشركة قدرت قيمتها بأكثر من نصف مليار ليرة.
 

 


عدد القراءات: 2215

اخر الأخبار