شارك
|

تظاهرات جماهيرية في منيابوليس ضدّ العنصرية الأميركية... وترامب يغرّد...

تاريخ النشر : 2020-05-29

 ضجت ولاية مينيسوتا الأميركية لليلة الثالثة على التوالي بتظاهرات جماهيرية غاضبة بسبب مقتل المواطن جورج فلويد خنقا على يد أحد عناصر الشرطة.

وازدادت أعداد الحشود لتصل إلى آلاف من الأشخاص بمرور الوقت، كما حدثت مواجهات خارج مركز الشرطة فيما شكل أفراد الشرطة حاجزا بشريا لمنع المتظاهرين من الدخول.

التطور الحاصل دفع بحاكم مينيسوتا لإصدار أمر تنفيذي بتفعيل الحرس الوطني في الولاية، فيما أعلن جاكوب فراي عمدة منيابولس حالة طوارئ المحلية لمدة 72 ساعة بسبب الاضطرابات في المدينة، وفقًا لبيان صادر عن مكتبه.

 

             

 

موقف عائلة القتيل

محامي عائلة فلويد بنيامين كرامب قال في حديث صحفي:"إنهم يريدون السلام في مينيابوليس لكنهم يعرفون أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام بدون عدالة"، واستدرك قائلا:"لا يمكننا أيضا أن ننحدر إلى مستوى مضطهدينا، أعمال النهب والعنف تشتتنا وتضعف قوة صوتنا الجماعي".

أما شقيق فلويد فيلونيز فقال لشبكة "سي إن إن" الإخبارية: "لن أسترد أخي أبدا، نحن بحاجة إلى العدالة"، وأضاف، أثناء حديثه والدموع تجري على وجنتيه: "يجب القبض على أفراد الشرطة الذين أعدموا أخي في وضح النهار، سئمتُ من رؤية الرجال السود يُقتلون".

وتابع: "لا يمكنني إيقاف الناس الآن لأنهم يعانون من الألم، لديهم نفس الألم الذي أشعر به، أريد أن يحدث كل شيء بسلمية، لكن لا أستطيع أن أجعل الجميع مسالمين".

 

ترامب: المحتجون هم قطاع طرق يدنسون ذكرى فلويد

وغرّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب  على حسابه على "تويتر" إنه "لا يستطيع الصمت تجاه أعمال الشغب في مدينة منيابولس في ولاية مينيسوتا".

وأضاف ترامب: "لا يمكنني الوقوف ومشاهدة هذا يحدث لمدينة أميركية رائعة هي منيابولس. هناك افتقار تام للقيادة، فإما أن يقوم عمدة اليسار الراديكالي الضعيف جدًا جاكوب فراي بعمله ويضع المدينة تحت السيطرة، أو سأرسل الحرس الوطني لإنجاز المهمة بشكل صحيح".

وأضاف ترامب: "السفاحون يدنسون ذكرى جورج فلويد، ولن أدع ذلك يحدث. تحدثت للتو إلى حاكم مينيسوتا تيم فالز وأخبرته أن الجيش معه طوال الطريق، أية صعوبة يواجهها ستدفعنا لفرض السيطرة، وعندما يبدأ النهب سيبدأ إطلاق النار".

 


عدد القراءات: 778

اخر الأخبار