شارك
|

رئيس معهد بروكينغز : أبشع آثار العبودية في الولايات المتحدة تجسد الإرث المروع والوحشي

تاريخ النشر : 2020-05-30

 

تحدث رئيس معهد بروكينغز الجنرال الأميركي المتقاعد جايمس ألين-الذي كان قائدا لقوات حلف "الناتو" في أفغانستان- عن قضية مقتل جورج فلويد والمواطن الأميركي الآخر من أصول إفريقية أحمد أربيري، الذي قضى برصاص رجل أبيض في ولاية جورجيا في شباط الماضي.

 

قائلاً:"أن هذه الحوادث هي عبارة عن عنصرية ممنهجة وأن العبودية هي خطيئة أميركا الأصلية، كما أضاف بأن مؤسسي الجمهورية الأميركية وواضعي الدستور الأميركي لم يحلّوا موضوع العبودية وأن سفك الدماء الذي حصل خلال الحرب الأهلية الأميركية كذلك لم ينهِ العبودية".

 

وختم الكاتب بالقول إن أبشع آثار العبودية تستمر اليوم في الولايات المتحدة بأشكال مختلفة وإن الأحداث التي حصلت مؤخرا تجسد هذا الإرث المروع والوحشي.

 

وتوفي فلويد البالغ 46 عاما بعيد توقيفه على أيدي الشرطة للاشتباه بأنه كان يريد ترويج عملة ورقية مزورة بقيمة عشرين دولارا.

 

وخلال توقيفه ثبته شرطي على الأرض واضعا ركبته على رقبته لدقائق، وقد سمع صوته على تسجيل فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يقول "لم أعد قادرا على التنفس".

 

 

 


عدد القراءات: 951

اخر الأخبار