شارك
|

قيادات شبابية من أمريكا اللاتينية تتضامن مع سورية وتطالب بـ؟!

تاريخ النشر : 2020-06-19

أكد عدد من القيادات الشبابية والطلابية من أمريكا اللاتينية تضامنهم مع سورية مطالبين بالرفع الفوري للإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب ضدها.

 

شددت الكولومبية دانييلا غوميز رئيسة رابطة الطلبة في الجامعة الأمريكية اللاتينية للطب ايلام في كوبا في رسالة لها على أهمية رفع جميع الإجراءات القسرية أحادية الجانب ضد سورية وخصوصاً في ظل وباء كورونا الذي يجتاح العالم،"نؤكد إرادتنا الروحية والإنسانية والأخلاقية ونطالب بالرفع الفوري للحصار المفروض ضد سورية".

 

من جهته أكد ماريو سالفادور منسق الطلبة الأجانب في جامعة هافانا في رسالة مشابهة أن الرعاية الصحية يجب أن تكون حقا عالميا لكل البشرية مستنكرا الإجراءات الأمريكية الأخيرة ضد سورية ومطالبا في الوقت ذاته بإنهاء الحصار الظالم على الشعب السوري.

 

بدوره أعرب ديفيد هيرنانديز باسم الجبهة الطلابية ليفيا جوفيرنور في فنزويلا عن تضامنه مع الشباب والشعب السوري مؤكدا أن العقوبات التي تفرضها الدول الامبريالية على سورية تعتبر خرقا لجميع حقوق الحياة الأساسية وحرية الشعب السوري.

                          


عدد القراءات: 807

اخر الأخبار