شارك
|

كاتب الماني يطعن بمصداقية البي بي سي بخصوص سورية

تاريخ النشر : 2021-09-15

هاجم الكاتب الألماني جوليان ماريوس بلوتس تقرير هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” حول الهجوم الكيميائي المزعوم عام 2018 والتي اعترفت الهيئة مؤخراً بأنه يحوي أخطاء خطرة وادعاءات كاذبة،واصفاً إياه بأنه“انتهاك للمعايير الصحفية والمهنية” كما انتقد في الوقت ذاته تعامل وسائل الإعلام الألمانية مع ذلك التقرير وغيره من التقارير حول تلك الحادثة المزعومة.

وأشار الكاتب بلوتس في مقال له في صحيفة يونغ فغايهايت الألمانية، إلى أن وسائل الإعلام الألمانية تناولت النمط السردي للمعلومات الكاذبة التي نشرتها “بي بي سي” وغيرها من التقارير الصادرة عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتعاملت معها بشكل أعمى حيث سيطرت الأخبار الكاذبة والمتعلقة بالهجوم الكيميائي على وسائل إعلام ألمانية آنذاك.

وبين الكاتب الألماني أن اعتراف “بي بي سي” يوضح الأساليب التي تستخدمها وسائل الإعلام الغربية في تعاملها مع الأحداث في سورية والتي تفتقر إلى الموضوعية المطلوبة واقتصارها على وجهة نظر واحدة.

وبين الكاتب بلوتس أن وسائل الإعلام المحلية بما في ذلك شبكة محطات البث العامة في ألمانيا “أيه أر دي” وكذلك دوتشه فيليه ودوتشلند فونك وصحيفة بيلد قامت “ببيع إدعاءات لا أساس لها من الصحة للألمان على أنها حقائق فيما يتعلق بحادثة دوما وتم تقديم القصة بسرور كبير”.

وأوضح الكاتب أنه كان من المفترض أن تعرف وسائل الإعلام الألمانية بشكل أفضل وخصوصا بحلول عام 2019 على أبعد تقدير ان قيادة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قامت بتزوير التقرير بشكل واضح وان موظفا ببعثة تقصي الحقائق في دوما قام بإبلاغ مجموعة داخلية من الخبراء حول وجود تلاعب بتقارير المنظمة إلا أن هذا الأمر لم يتم الأخذ به.


عدد القراءات: 307