شارك
|

بمشاركة سورية انطلاق أعمال مؤتمر إقليمي للفاو

تاريخ النشر : 2022-02-08

أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أمس في كلمته خلال افتتاح أعمال الدورة الـ 36 للمؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” بحضور ممثلي ثلاثين دولة من بينهم وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا أن المؤتمر الذي يبحث في تطوير نظم غذائية وزراعية قادرة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة يفرض تشخيص التحديات واستراتيجيات الحلول للوصول إلى نتائج مرجوة استناداً إلى الإمكانات المتاحة والاستفادة من التجارب الإنسانية الرائدة في هذا المجال.

 

وأشار الكاظمي إلى أن العالم اليوم يواجه تحديات الجفاف والتصحر والتغير المناخي وهذا النوع من التحديات مضاعف في العراق بسبب غياب التحديث في منظومات الزراعة الحديثة والري لسنوات طويلة سابقة بسبب الحروب وسوء الإدارة.

ولفت الكاظمي إلى أن لغة الحوار والتفكير المشترك وتجنب الحلول الذاتية التي لا تراعي مصالح الجوار هي الحجر الأساس للتعاون والشراكة فلا يمكن لمجتمع أن ينمو على حساب مجتمع آخر والتجربة الإنسانية تقود إلى هذه الخلاصة.

 

وعلى هامش أعمال المؤتمر بحث وزير الزراعة والإصلاح الزراعي مع نظيره العراقي المهندس محمد كريم الخفاجي آلية تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مجالات البحوث العلمية الزراعية والإنتاج النباتي والحيواني والصحة الحيوانية والثروة السمكية وسبل التعاون لتحديث القرارات المتعلقة بالاستيراد والتصدير والحجر الزراعي بما يسهم في دعم القطاع الزراعي في البلدين.

ودعا الوزير قطنا إلى تخصيص المنتجات الزراعية السورية ولا سيما الحمضيات ببعض الميزات التفضيلية ما يمكنها من المنافسة بشكل أكبر في السوق العراقية مشيراً إلى أنه رغم تسهيلات الحكومة السورية بهذا الخصوص كإلغاء الرسوم وتخفيض السعر الاسترشادي لشحنة الحمضيات إلا أن كميات التصدير إلى العراق انخفضت بشكل كبير بين العام الحالي والعام السابق.

وأكد الوزير قطنا ضرورة التنسيق بين البلدين لإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه تبادل المنتجات الزراعية ومشاكل النقل والتسويق إضافة إلى ارتفاع تكاليف التخليص والنقل داخل الأراضي العراقية.

 


عدد القراءات: 1901

اخر الأخبار