شارك
|

إيران: اعتداءات الكيان الصهيوني المتكررة على سورية خرق صارخ للقانون الدولي

تاريخ النشر : 2022-10-26

انتقد السفير والمندوب الدائم لإيران لدى منظمة الأمم المتحدة أمير سعيد إيرواني صمت مجلس الأمن الدولي إزاء اعتداءات الكيان الصهيوني المتكررة على سورية.

 

ووصف ايرواني في كلمة له خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن التطورات في سورية نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية “ارنا” استهداف المدنيين والبنية التحتية الأساسية في سورية بالانتهاك الصارخ للقانون الدولي والحقوق الإنسانية من قبل الكيان الصهيوني، مشدداً على أن صمت مجلس الأمن شجع هذا الكيان على مواصلة وتوسيع عدوانه.

 

وطالب ايرواني مجلس الأمن بوقف انتهاج ازدواجية المعايير في الملف السوري وإدانة عدوان الكيان الصهيوني ومحاسبة هذا الكيان على جرائمه وتعريضه أمن وسلام المنطقة للخطر.

 

وأشار ايرواني إلى أن “وجود الجماعات الإرهابية وتحركاتها في أجزاء من الأراضي السورية يعرض السيادة الوطنية لهذا البلد والسلام والأمن الإقليميين للخطر ويجب أن ينتهي هذا الوجود في أقرب وقت ممكن” لافتاً إلى أن “الأوضاع الإنسانية في هذا البلد ما زالت صعبة… ومعاناة الحياة ومصاعبها أثرت بشكل كبير على الشعب السوري ومن الضروري الاهتمام باحتياجاته في مختلف المجالات وضمان الوصول السريع والآمن دون عوائق لمساعدة المحتاجين في جميع أنحاء سورية ورفع العقوبات الظالمة وغير القانونية عن هذا الشعب."

 

وشدد ايرواني على ضرورة الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها وقال إنه “يمكن تحقيق ذلك بإنهاء العدوان الأجنبي على سورية”، مطالباً بإنهاء الوجود غير المشروع للقوات الأجنبية في أجزاء من سورية والذي أدى إلى أنشطة إرهابية في تلك المناطق.

 

ونوه ايرواني بتعاون الحكومة السورية الكامل مع الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية ،معرباً عن تقدير إيران لجهود الحكومة في تحسين الوضع الإنساني في سورية.

 

سانا 


عدد القراءات: 208

اخر الأخبار