شارك
|

أكاديميون أتراك: السعودية تتآمر على سورية.

تاريخ النشر : 2015-12-19

قال الخبير الاستراتيجي التركي نجدت ساراج أن: “السعودية تتآمر على سورية منذ استقلال هذه الدولة عام 1946 “لافتاً إلى أن حزب البعث العربي الاشتراكي كان أول من وعى وأدرك حقيقة خطر ما يسمى “الإسلام السياسي” وتصدى له دائما .


وخلال ندوة تلفزيونية وصف ساراج حزب البعث بأنه “حزب علماني ثوري تصدى منذ نشأته للمؤامرات الإمبريالية والصهيونية والرجعية العربية وهو ما دفع هذه القوى إلى التآمر على سورية والعراق عبر دعم الجماعات الإرهابية كما جرى في سورية أواخر السبعينيات”.


وأكد ساراج أن التحالف السعودي المعلن بزعم محاربة الإرهاب “حلف وهابي سلفي” وقال :“إن السعودية بعد أن فشلت في تدمير سورية والعراق عبر داعش والنصرة والجماعات الإرهابية الأخرى تخطط الآن عبر هذا الحلف الجديد لمؤامرات جهنمية جديدة بعد الاتفاق الروسي-الأمريكي في موضوع سورية وبهدف إفشال مساعي حل الأزمة السورية” .


ولفت دوستار إلى أن أردوغان حتى لو لم يفعل أي شيء بعد الآن فقد قدم خدمة عظيمة لإسرائيل عبر السعي لتدمير سورية.. والجماعات الإرهابية التي دعمتها تركيا والسعودية وقطر وباقي دول المنطقة لإسقاط سورية دمرت البلاد ولم تطلق رصاصة واحدة ضد “إسرائيل”.


عدد القراءات: 4351

اخر الأخبار