شارك
|

المزيد من زعماء وقادة الدول يقدمون التعازي باستشهاد الرئيس الإيراني

تاريخ النشر : 2024-05-21

قدم المزيد من رؤساء وزعماء العالم العزاء باستشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد الذي كان يرافقهما، إثر حادث تحطم مروحيتهما أمس الأول في محافظة أذربيجان الشرقية، معربين عن صادق المواساة للشعب والحكومة الإيرانية.

 

 

وفي رسالة وجهها رئيس كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونغ أون إلى الحكومة والشعب الإيراني، أكد كيم أن وفاة الرئيس الإيراني تشكل خسارة كبيرة لشعب البلد الصديق إيران وشعوب العالم الطامحة إلى الاستقلال والعدالة، معرباً عن تعازيه القلبية العميقة نيابة عن حكومة وشعب بلاده لنائب الرئيس الإيراني محمد مخبر وحكومة وشعب إيران والأسر المكلومة.

 

 

وأضاف كيم: “إن الرئيس الإيراني كان رجل دولة بارزاً وصديقاً مقرباً لشعب جمهورية كوريا الديمقراطية، وساهم بشكل كبير في تحقيق أهداف شعبه لحماية السيادة والتنمية والحفاظ على مصالح البلاد وإنجازات الثورة الإيرانية”، معرباً عن ثقته بأن إيران حكومة وشعباً سيتغلبون على هذه الخسارة الكبيرة والمصاب الأليم للحفاظ على بناء إيران قوية ومزدهرة.

 

 

بدوره، أعرب الرئيس الكيني وليام ساموي روتو عن تعازيه الصادقة بوفاة رئيسي وباقي المرافقين له قائلاً: “كان الرئيس قائداً شجاعاً وخادماً ملتزماً لشعبه وبلده وله تاريخ طويل ومتميز في المجال الحكومي، وقد سعى للارتقاء بمكانة إيران على الساحة العالمية”، منوهاً بالعلاقة القوية التي تربط بلاده بإيران.

 

 

من جانبه، نشر رئيس وزراء ماليزيا أنور إبراهيم تدوينة عزاء على منصة إكس وأرفقها بصورة فوتوغرافية تظهر لقاءه مع الشهيد رئيسي، وأكد أن الرئيس الإيراني الشهيد كان قدوة للوفاء والالتزام بضمان رخاء وكرامة شعبه والارتقاء ببلاده.

 

 

بدورها، أصدرت وزارات خارجية الأوروغواي والبيرو وتشيلي أمس بيانات رسمية للتعزية باستشهاد الرئيس الإيراني وأعضاء الوفد المرافق له، معربة عن تعازيها الصادقة لحكومة وشعب إيران.

 

 

وجاء في بيان نشرته وزارة خارجية الأوروغواي تحافظ أوروغواي وجمهورية إيران الإسلامية على علاقات دبلوماسية منذ 121 عاماً، وفي هذه اللحظات الحزينة نعلن تضامننا مع إيران وشعبها.

 

 

كما أعربت وزارة خارجية بيرو في بيان رسمي عن أسفها لوفاة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما في الحادث الجوي المحزن، وعن خالص تعازيها لإيران حكومة وشعباً.

 

 

بدورها، أصدرت حكومة تشيلي بياناً أعربت فيه عن تعازيها باستشهاد الرئيس الإيراني وأعضاء الوفد الذي كان مرافقاً له.

 

 

كما أعلنت حكومة الهند الحداد الوطني ليوم واحد احتراماً للرئيس الإيراني ووزير خارجيته مع تنكيس العلم الوطني في جميع أنحاء الهند على جميع المباني، ولن يكون هناك أي نشاط رسمي اليوم.

 

 

الرئيس البولندي أندريه دودا كتب في رسالة نشرها على منصة إكس “لقد تأثرت بشدة بالوفاة المفجعة للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وأعضاء الوفد المرافق له في حادث جوي وأشارك عائلات الضحايا والشعب الإيراني حزنهم”.

 

 

من جانبه، وجه وزير خارجية سويسرا إغنازيو كاسيس أمس رسالة تعزية وتضامن مع الشعب الإيراني، إثر الحادث المأساوي وكتب على شبكة التواصل الاجتماعي إكس: “في أعقاب حادث المروحية الذي أودى بحياة الرئيس إبراهيم رئيسي ونظيري حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني وأعضاء الوفد المرافق لهما، أتقدم بالتعازي لأسر جميع الضحايا والشعب الإيراني”.

 

 

من جهته، أعرب وزير خارجية تركمانستان رشيد مردوف خلال لقائه السفير الإيراني في عشق أباد علي مجتبى روزبهاني عن عميق تعازيه والسلطات العليا في هذا البلد في حادث تحطم المروحية التي كانت تقل رئيس الجمهورية رئيسي ومرافقيه.

 

 

ووصف مردوف رئيسي بأنه كان أخاً وصديقاً لتركمانستان في تطوير وتعزيز العلاقات، كما وصف وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان بأنه كان دبلوماسياً ماهراً في العلاقات الثنائية والعمل الدؤوب في طريق السلام والاستقرار العالمي.

 

 

وأعرب عن المواساة والتعزية القلبية من قبل زعيم تركمانستان قربان قلي بردي محمدوف لقائد الثورة الإيرانية، وكذلك التعزية من رئيس تركمانستان سردار بردي محمدوف إلى النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر، مشدداً على دعم وتضامن تركمانستان مع حكومة وشعب إيران ووقوفها إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية كصديق وشقيق وقريب.

 

 

رئيس الوزراء الياباني فوميدو كيشيدا أعرب في بيان عن الأسف الشديد للرحيل المفاجئ للرئيس الإيراني، وعن تعازيه بالنيابة عن اليابان حكومة وشعباً للحكومة والشعب في إيران وأسر الضحايا.

 

 

كما بعث وزير الخارجية الياباني كاميكافا يوكو رسالة إلى وزير الخارجية الإيراني بالإنابة علي باقري، قال فيها: “تلقيت ببالغ الأسى نبأ الرحيل المفاجئ لكبار المسؤولين بمن فيهم إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية وحسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية”، وأقدم خالص العزاء للجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعباً وكذلك لأسر الضحايا.

 

 

من جانبها، أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بياناً أمس أعربت فيه عن التعازي باستشهاد رئيس الجمهورية الإيرانية ووزير الخارجية والوفد المرافق لهما.

 


عدد القراءات: 743

اخر الأخبار