شارك
|

غاتيلوف: ترميم الآثار التاريخية في تدمر ينبغي أن يظل محط اهتمام اليونسكو

تاريخ النشر : 2016-04-09

حث نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف, منظمة اليونسكو على مواصلة إيلاء الاهتمام للمساعدة في إعادة ترميم الآثار التي تعرضت للتخريب في مدينة تدمر على يد "داعش".


وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيانٍ البارحة:" أن غاتيلوف الذي يرأس الوفد الروسي المشارك في إطار الدورة 199 للمجلس التنفيذي لليونسكو, التقى أول أمس في باريس المدير العام لليونسكو إيرينا بوكوفاو وأعرب عن ثقته بأن مساعدة الجمهورية العربية السورية في ترميم الآثار التاريخية في تدمر, ينبغي أن يظل محط اهتمام اليونسكو.


وقالت الخارجية الروسية:"إن غاتيلوف أشاد بالاستجابة الإيجابية لليونسكو, بعد تحرير تدمر من الإرهاب".


وكان غاتيلوف أدان في كلمته في الجلسة 199 للمجلس التنفيذي لليونسكو, عمليات تدمير المعالم التاريخية في تدمر من قبل إرهابيي تنظيم "داعش", ودعا الخبراء الدوليين للذهاب إلى تدمر في أقرب وقتٍ ممكن.


وقال غاتيلوف:" الآن أصبح من الضروري أن تراقب اليونسكو الوضع في منطقة تدمر, بحيث ترسل فوراً بعد توفير الظروف الأمنية اللازمة, بعثةً من الخبراء الدوليين لتقييم الأضرار".


عدد القراءات: 7280

اخر الأخبار