شارك
|

انتقادات لطريقة تعامل السويد مع الأطفال اللاجئين

تاريخ النشر : 2016-06-09

انتقد تقرير جديد صادر عن منظمة حقوق الإنسان الدولية، السويد في تعاملها مع الأطفال والمراهقين اللاجئين القادمين الى السويد بدون صحبة ذويهم.

 

ويتركز الانتقاد على نقص عدد الأشخاص الذين يعملون كدليل لطالبي اللجوء ضمن هذه الفئة ويقدمون لهم المساعدة في تعاملهم مع المؤسسات السويدية أو في تنظيم أمورهم الحياتية والتعرف على المجتمع.

 

كما انتقدت المنظمة أيضاً ما سمته بالدعم السيئ المقدم للأطفال المصابين بصدمات نفسية أو نقلهم باستمرار من مكان لآخر.

 

وبحسب التقرير الذي أعدته ريبيكا ريدل والذي نشرته في صحيفة “داغنز نيهيتر” أيضاً، فان أسوء ما جاء في الانتقاد هو إجراءات اللجوء المطولة.

 

وقالت ريدل لصحيفة “سيدسفنسكان”: “بالنسبة للأطفال والمراهقين الذي فروا من طالبان أو تنظيم "داعش"، فإن الخوف من إعادتهم إلى بلدانهم مجدداً مؤلم للغاية”.

 

وكان التقرير قد استند على المقابلات التي أجريت على 50 طفلاً ومراهقاً من طالبي اللجوء غير المصحوبين بذويهم والموظفين العاملين في هذا المجال.


عدد القراءات: 9098

اخر الأخبار