شارك
|

الاتحاد الأوربي يحذر من عواقب تغيير وضع القدس

تاريخ النشر : 2017-12-05

 

وجه الاتحاد الأوربي تحذير من العواقب لمحاولة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغيير وضع القدس المحتلة عبر نقل سفارتها لدى الاحتلال إلى المدينة المقدسة.

 

وصدر بيان عن هيئة السياسة الخارجية الأوربية يؤكد فيه الاتحاد الأوربي أن أي تغيير أحادي الجانب سيؤدي إلى نتائج سلبية خطيرة لدى الرأي العام في دول مختلفة ومعرباً عن استعداده الاستمرار في "عملية السلام" بين الفلسطينيين و "إسرائيل".

 

فيما أعلنت أمريكا عن تجميد قرار نقل سفارتها وتأجيل الإعلان عن القرار وتم تأجيل القرار مرتين سنوياً لجميع الرؤساء المتتالين وهذا ما فعله ترامب في حزيران الماضي.

 

وعارض مسؤولين أمريكيين وأجانب احتمال اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لـ "الاحتلال" معبّرين عن قلقهم حيال هذه الخطة وأضاف مسؤول آخر أن المخابرات الأمريكية ستطلق ردود فعل غاضبة ضد "إسرائيل" وربما ضد مصالح أمريكا أيضاً في الشرق الأوسط واصفاً ترامب بأنه "يلعب بالنار".


عدد القراءات: 147

اخر الأخبار