شارك
|

إعلامية أمريكية تتمتع بشعبية تفوق ترامب قد تترشح للرئاسة

تاريخ النشر : 2018-01-11

 

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة راسموسن ريبورت أن مقدمة البرامج التلفزيونية الامريكية أوبرا وينفري تتمتع بشعبية تفوق شعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسط انباء حول احتمال ترشحها للرئاسة.

 

وجاء في الاستطلاع الذي نشر على موقع مؤسسة راسموسن ريبورت على الانترنت أنه “في حال تنافس ترامب ووينفري على منصب الرئاسة فإن 48 بالمئة من الناخبين المحتملين سيصوتون لصالح المقدمة التلفزيونية و38 بالمئة لترامب فيما لم يحسم 14 بالمئة أمرهم بعد”.

 

وأظهر الاستطلاع أن وينفري تتلقى في هذه المواجهة الافتراضية دعما من قبل 76 بالمئة من الديمقراطيين و22 بالمئة من الجمهوريين و44 بالمئة من الناخبين المستقلين أما ترامب فحاز دعم 66 بالمئة من الجمهوريين و12بالمئة من الديمقراطيين و38 بالمئة من المستقلين.

 

يشار إلى أن وينفري ألقت الأحد الماضي في لوس أنجلوس كلمة خلال الحفل الـ 75 لتوزيع جوائز غولدن غلوب ألهبت حماس الجمهور وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن وينفري تدرس إمكانية المشاركة في الانتخابات الرئاسية في عام 2020.

 

وكثيرا ما ارتبط اسم وينفري المنتجة التلفزيونية والسينمائية والممثلة بسياسات الحزب الديمقراطي وأنشطته في جمع التبرعات.


عدد القراءات: 1326