شارك
|

ممثلو (السترات الصفراء) ترفض الحوار مع الحكومة والسبب ؟

تاريخ النشر : 2018-12-04

 

 

انسحب متظاهرون من أعضاء حركة (السترات الصفراء) الفرنسية من اجتماع مع رئيس الوزراء إدوارد فيليب اليوم.

 

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن متحدث باسم الحركة إعلانه رفض الحوار مع الحكومة “لأسباب أمنية”.

 

وقال بعض أعضاء الحركة إنهم تلقوا تهديدات بالقتل من متظاهرين متطرفين يحذرونهم من الدخول في مفاوضات مع الحكومة.

إلى ذلك حكمت محكمة فرنسية اليوم على متظاهرين اثنين من حركة (السترات الصفراء) بالسجن ثلاثة أشهر بعد توقيفهما خلال مظاهرات السبت الماضي بوسط فرنسا.

 

وقال مصدر فرنسي لوكالة الصحافة الفرنسية: “إن المحكمة حكمت على أحد الموقوفين بالسجن 12 شهرا مع وقف النفاذ لـ 9 أشهر منها فيما حكمت على الثاني بالسجن ستة اشهر مع وقف النفاذ لثلاثة منها وذلك بحجة ارتكاب أعمال عنف” مشيرا إلى أنه تم إيداع محتج ثالث السجن إلى حين محاكمته في السابع من كانون الثاني المقبل.

وبدأت احتجاجات (السترات الصفراء) اعتراضا على الضريبة التي فرضتها السلطات الفرنسية على الوقود منذ منتصف تشرين الثاني لكنها تطورت لتعكس غضباً واسع النطاق على سياسات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وصلت إلى المطالبة برحيله بسبب غلاء المعيشة والضرائب الباهظة.

 


عدد القراءات: 344

اخر الأخبار