شارك
|

إجراء لأصحاب "السترات الصفراء" فهل تستجيب الحكومة الفرنسية؟

تاريخ النشر : 2019-01-10

 

دعت حركة السترات الصفراء الفرنسية اليوم إلى سحب الحسابات من المصارف بالبلاد في محاولة جديدة للتعبير عن احتجاجاتهم ضد سياسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن نشطاء من حركة السترات الصفراء التي بدأت بمظاهرات ضد زيادة أسعار الوقود دعوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى حملة كبيرة لسحب الحسابات من البنوك معربين عن أملهم أن يجبر هذا الإجراء المصرفي الحكومة الفرنسية على الاستجابة لمطالبهم وخاصة منح المواطنين الحق في اقتراح قوانين جديدة والتصويت عليها.

 

وكان نحو مئتي متظاهر بينهم أعضاء في اتحاد العمال ومشاركون في حركة السترات الصفراء احتشدوا في وقت سابق اليوم في كريتيل إحدى ضواحي باريس خلال زيارة قام بها الرئيس الفرنسي للمنطقة حيث جدد رجال الشرطة إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع ضد المتظاهرين لإبعاد الحشد عن ماكرون.

 

وللأسبوع الثامن على التوالي تتواصل الاحتجاجات الشعبية ضد سياسات ماكرون وتطالب باستقالته بسبب سياساته الاقتصادية وعدم تلبيته لمطالب المحتجين.

 

وسجلت شعبية ماكرون تراجعاً قياسياً بسبب سياساته الاقتصادية التي أدت إلى ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير ودفعت الفرنسيين إلى المطالبة بتنحي ماكرون وجملة من التغييرات.

 


عدد القراءات: 1466

اخر الأخبار