شارك
|

موسكو: واشنطن و “داعش” الإرهابي على صلة ولدينا أدلة

تاريخ النشر : 2019-01-17

 

 

أكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أمس وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك: “حصلنا على معلومات تدل على صلة الولايات المتحدة بتنظيم داعش الإرهابي” مشيرة إلى أن القوات الأمريكية الخاصة سيطرت على سجن بأفغانستان تحتجز فيه حركة طالبان عناصر من إرهابيي “داعش” لمنع تسريب معلومات عن ممولي التنظيم.

 

وأضافت الوزارة في بيانها: “يجري الحديث عن تصريحات حركة طالبان مؤخرا حول إغارة القوات الخاصة الأمريكية على أحد سجون الحركة في ولاية بادغيس الأفغانية والذي يحتجز فيه إرهابيو “داعش” المأسورون شمال أفغانستان في آب 2018 وأن كل هؤلاء الأشخاص نقلتهم القوات الخاصة إلى اتجاه غير معلوم”.

 

ولفت البيان إلى أنه وفق بعض المعلومات كان يمكن أن يكون بينهم مواطنون روس ومن دول آسيا الوسطى مبينا أن هذا الاهتمام بتنظيم داعش يسوق إلى فكرة ما إذا كانت الولايات المتحدة قد قامت بهذه الفعالية لمنع تسريب معلومات يمكن أن تكون لدى إرهابيي “داعش” عن مموليهم الحقيقيين.

 

وتثبت الوقائع والأحداث أن تنظيم داعش الإرهابي ظهر نتيجة السياسات الأمريكية والأطلسية وهو يشبه ظهور حركة طالبان الفرع الآخر لتنظيم القاعدة في أفغانستان حيث ساهمت الولايات المتحدة بنشأتها أيضا وكلا التنظيمين تلقى الأموال والأسلحة والتدريب من المصادر الأمريكية والأوروبية الأطلسية.

 


عدد القراءات: 729

اخر الأخبار