شارك
|

مقتل 9 أشخاص في تفجير قافلة للأمم المتحدة في الصومال

تاريخ النشر : 2015-04-20

قتل تسعة من موظفي الأمم المتحدة على الأقل صباح اليوم الاثنين في هجوم شنته "حركة الشباب الإسلامية" على حافلة صغيرة تابعة للمنظمة الدولية في مدينة غاروي عاصمة منطقة بونتلاند شمال شرق الصومال.

 

وذكرت وسائل إعلامية أن القتلى هم كينيان و7 حراس صوماليين، مضيفة أن الحافلة كانت تقل موظفين دوليين إلى مجمع للأمم المتحدة في غاروي، حين دوى الانفجار أمام بوابة المجمع.

 

وندد قائد بعثة الأمم المتحدة في الصومال نيك كاي بالهجوم على موقع "تويتر" معرباً عن "صدمته وروعه لمقتل" الأشخاص.

 

من جهته قال متحدث باسم الشباب أبو العزيز أبو مصعب لمصادر إعلامية "استهدفنا الأمم المتحدة في غاروي وأوقعنا قتلى وجرحى".

 

وقال مسؤول في شرطة منطقة بونتلاند عبد الله محمد "نعتقد أن القنبلة كانت مثبتة على الحافلة الصغيرة وتم تفجيرها قرب مكاتب الأمم المتحدة" فيما أفادت معلومات أولية عن انفجار سيارة مفخخة عند مدخل قاعدة الأمم المتحدة. وأكد المسؤول إن "قاعدة الأمم المتحدة لم تصب ولم تكن سيارة مفخخة". وأضاف "تثبتنا من مقتل ستة موظفين في الأمم المتحدة بينهم أجنبي" مشيراً إلى أن "التحقيق متواصل لتحديد ملابسات" الهجوم.

 

من جهتها أفادت مصادر أمنية أن الحافلة الصغيرة قد تكون أصيبت في انفجار قنبلة يدوية الصنع مزروعة على حافة الطريق وتم تفجيرها عند مرور الحافلة المستخدمة لنقل موظفي الأمم المتحدة.
 


عدد القراءات: 6257

اخر الأخبار