شارك
|

رايس: قرار ترامب متهور والإدارة الأميركية ستدفع ثمناً باهظاً

تاريخ النشر : 2019-05-14

 

 

أوردت صحيفة "نيويورك تايمز" مؤخراً مقالاً أكدت خلاله سوزان رايس مستشارة الأمن القومي للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما أن قرار الرئيس دونالد ترامب الخروج من الاتفاق النووي الموقع مع إيران هو الأكثر حمقاً.

 

ووصفت رايس خلال المقال قرار ترامب بالمتهور، مشيرة إلى أن الاتفاق النووي عمل على النحو المطلوب وإيران التزمت به وفق ما أعلن مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومسؤولو الاستخبارات الأميركية ومستشارو مجلس الأمن القومي.

 

ونقلت "سانا" عن رايس قولها: ترامب تخلى عن الأخلاقية العليا وأميركا هي من خرقت الاتفاق ومن جانب واحد وأن إيران التزامت بها وجمدت نحو 97 بالمئة من تخصيب اليورانيوم ومنشآتها النووية.

 

 

وأشارت رايس إلى عدم احترام ترامب الحلفاء الأوروبيين بشأن الالتزام بهذا الاتفاق وهدد بفرض عقوبات مشددة على الشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران، ومن هنا فإن النتائج الاقتصادية والسياسية للقرار على العلاقات مع الدول الأوروبية ستكون بعيدة المدى.

 

ولفتت رايس إلى أن الإدارة الأميركية ستدفع ثمناً باهظاً جراء قرار ترامب وتخليه عن القوانين الدولية من دون مبرر.

 

وختمت رايس بالقول: ترامب قام باتخاذ أكثر القرارات حماقة وما سيحدث بعد ذلك غير معروف وعندما يحصل الضرر سيتصرف بطريقته المعروفة ويلوم كل الأطراف مع أن الشخص المسؤول معروف وهو الرئيس ترامب القائد الاعلى للهدم.

 


عدد القراءات: 713

اخر الأخبار