شارك
|

موسكو والعالم يدينان حرق رضيع فلسطيني على يد متشددين إسرائيليين

تاريخ النشر : 2015-08-02

أدانت الخارجية الروسية بشدة، مقتل الرضيع الفلسطيني علي دوابشة حرقاً، فيما وصفته بالهجوم الإرهابي المُنفذ على يد متشددين من المستوطنين الإسرائيليين في قرية دوما بالضفة الغربية.


وجاء في بيان صدر عن الوزارة، الجمعة 31 تموز، أن موسكو تدين بشدة هذه الجريمة غير المسبوقة. كما قدمت الخارجية الروسية تعازيها لعائلة الرضيع القتيل وتمنيات الشفاء العاجل للمصابين في الهجوم.


من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إنه "يدين مقتل الطفل الفلسطيني في الضفة الغربية ويدعو إلى الإسراع في العثور على مرتكبي هذا العمل الإرهابي و تقديمهم إلى العدالة".


وفي وقت سابق من الجمعة، أدان الاتحاد الأوروبي مقتل علي دوابشة وحث إسرائيل على "عدم التسامح المطلق" مع أعمال العنف التي يرتكبها المستوطنون.


حيث صرحت متحدثة باسم فيديريكا موغيريني الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، بأنه "يجب على السلطات الإسرائيلية أن تتخذ إجراءات حاسمة لحماية السكان المحليين". وأضافت: "إننا ندعو إلى المساءلة الكاملة، وتطبيق القوانين، وعدم التسامح المطلق مع عنف المستوطنين".


عدد القراءات: 10624

اخر الأخبار