شارك
|

سوسان: مؤتمر اللاجئين يشكل اللبنة الأولى لعودة كل مهجر

تاريخ النشر : 2020-11-10

أكد معاون وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أيمن سوسان أن المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين يشكل اللبنة الأولى لعودة كل مهجر إلى منزله وتوفير العيش الكريم له، موضحاً في مقابلة مع قناة السورية أمس، أن الحكومة السورية وجهت الدعوة لجميع المهجرين دون استثناء للعودة إلى سورية والمساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

 

وشدد سوسان على أن لا أحد أحرص على السوريين من بلدهم، مشيراً إلى أن المؤتمر يأتي ضمن إطار استمرار السياسة السورية الهادفة إلى إعادة المهجرين واللاجئين وتسليط الضوء على قضيتهم الإنسانية والوطنية ووضع حد لمعاناتهم خارج وطنهم.

 

وبين سوسان أن المؤتمر يوجه رسالة إلى المجتمع الدولي يطالبه فيها بالتوقف عن عرقلة عودة هؤلاء المهجرين وتسييس وضعهم الإنساني، مشدداً على أن هذا الأمر مدان ويجب وضع حد له، وداعياً إلى رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ووقف الإرهاب الاقتصادي الذي يمارس ضد بلده من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

 

وأشار سوسان إلى أن الصين وروسيا وإيران ولبنان ودولة الإمارات وباكستان وسلطنة عمان من بين الدول المشاركة في المؤتمر الذي ينعقد في الـ 11 و12 من الشهر الجاري.

 

وأكد سوسان أن الذين اتخذوا مواقف غير إيجابية تجاه المؤتمر كالولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي عروا أنفسهم وأكدوا استغلالهم معاناة السوريين في الخارج بهدف تحقيق أجندات سياسية موضحاً أن الأمم المتحدة تشارك في المؤتمر بصفة مراقب “وكان حرياً بها أن تكون أكثر فعالية”.

 

وأوضح معاون وزير الخارجية والمغتربين أن تحالف سورية وروسيا الاتحادية وشراكتهما في الحرب على الإرهاب وكذلك في دعم عملية الاستقرار وإعادة الإعمار في سورية يزعج الغرب.


عدد القراءات: 1179