شارك
|

المقداد: نعتز بعمق العلاقات السورية الموريتانية

تاريخ النشر : 2022-05-15

استقبل الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم النائب المصطفى بلاه صهيب رئيس لجنة الأخوة البرلمانية السورية الموريتانية والوفد المرافق له.

 

وعبر الوزير المقداد عن تقديره واعتزازه بالعلاقات السورية الموريتانية، والمواقف المشرفة للشعب الموريتاني وقيادته تجاه سورية، وما تتعرض له من حرب إرهابية ظالمة بهدف إضعافها واسقاط محور المقاومة وتصفية القضية الفلسطينية وتحقيق المصالح الغربية – الإسرائيلية.

 

وأشار المقداد إلى عمق العلاقات التاريخية بين سورية وموريتانيا، التي تترسخ بشكل متواصل ومتميز في كل المجالات السياسية والثقافية والاجتماعية، مبيناً أهمية العمل العربي المشترك والتنسيق الدائم في كافة المحافل السياسية والبرلمانية لخدمة القضايا العربية، ونوه أيضا الى اهتمام القيادة السورية بالدبلوماسية البرلمانية ودورها الفعال في خدمة وتلبية مصالح الدول.

 

وشدد الوزير المقداد على أهمية العمل على إصلاح الواقع العربي من خلال التركيز على انهاء الخلافات بين الدول العربية وتقريب وجهات النظر ونبذ الخلافات والتركيز على القضية العربية الأساسية وهي القضية الفلسطينية وما تتعرض له من محاولات لتصفيتها.

 

بدوره عبر النائب المصطفى بلاه صهيب عن امتنانه وشكره للحفاوة وحسن الاستقبال الذين وجدهما في سورية، وأن زيارة اللجنة إلى دمشق تأتي في إطار دعم العلاقات الموريتانية السورية ودعم العمل البرلماني مؤكدا على استمرار دعم بلاده لسورية وشعبها في مواجهة "الحرب الإرهابية ضدها"، وفي الحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها وتحرير ما تبقى من أراض محتلة وعودتها إلى كنف الدولة السورية، وبيّن أن موريتانيا حريصة على الدوام على الوقوف إلى جانب سورية العروبة ودعمها.

 


عدد القراءات: 684

اخر الأخبار