شارك
|

سورية خالية من جدري القردة حتى الآن

تاريخ النشر : 2022-05-23

أكد الدكتور زهير السهوي مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة أن سورية لم تسجل أي حالة لمرض جدري القردة ولم يبلغ المركز الوطني للوائح الصحية الدولية المعني بالإخطار حتى الآن عن أي جائحة أو وباء بأي توصيات من منظمة الصحة العالمية حتى من دول الجوار.

 

وبين السهوي أن القطاع الصحي بـ “جهوزية استباقية” من خلال تعميم الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها على كل فرق الترصد المبكر والتقصي الوبائي في المحافظات وللعاملين الصحيين وخاصة في المعابر الحدودية إضافة إلى تعزيز الترصد الوبائي للكشف عن الحالات المصابة والإبلاغ عنها بالسرعة المطلوبة منعاً لسرايتها محلياً قدر الإمكان لافتاً إلى أهمية عدم تداول الشائعات والمعلومات الخاطئة والحصول على المعلومات من منصات وزارة الصحة على الأنترنت ووسائل الإعلام الوطنية.

 

وأوضح أن جدري القردة هو مرض فيروسي نادر وحيواني المنشأ ينتقل عبر الاتصال الوثيق بالحيوانات أو الفرد المصاب أو تناول لحوم الحيوانات المصابة أو عبر الاتصال الجنسي لافتاً إلى أن سراية المرض ضعيفة مقارنة بجائحة كوفيد 19 والأمراض السارية الأخرى.

 

وأشار السهوي إلى أن الوقاية من المرض تكون عن طريق تجنب ملامسة الحيوانات التي يمكن أن تأوي الفيروس وعزل المرضى المصابين وغسل اليدين الجيد بعد ملامسة الحيوانات المصابة أو البشر باستخدام معقم اليدين واستخدم معدات الحماية الشخصية عند رعاية المرضى، وتتراوح فترة حضانة المرض بين 5 و 21 يوماً، ومدة عزل المصاب تصل إلى 3 أسابيع.

 

ولفت إلى أنه لا توجد أدوية أو لقاحات معينة متاحة لمكافحة عدوى الجدري لكن يمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات واستخدام الأجسام المضادة المأخوذة من الدم المجمع للأشخاص الذين تم تحصينهم بلقاح الجدري واستخدام لقاح الجدري “في اي جي” ويمكن تلقيح المصاب بعد 14 يوما من التعرض للمرض.

 

يذكر أن المرض اكتشف لأول مرة عام 1958 في مستعمرات القردة وسجلت أول إصابة بشرية عام 1970 بجمهورية الكونغو الديمقراطية ثم مناطق وسط وغرب أفريقيا.


عدد القراءات: 577

اخر الأخبار