شارك
|

انطلاق فعاليات " المؤتمر الثاني لعلم الإمراض الجزيئي" بمشاركة خبرات محلية وأجنبية

تاريخ النشر : 2022-08-08

برعاية هيئة التميز والإبداع، افتتحت الرابطة السورية لعلم الإمراض، اليوم الاثنين، فعاليات "المؤتمر الثاني لعلم الإمراض الجزيئي" بمشاركة 80 باحثاً علمياً وبوستراً قادمين من 7 دول وكفاءات علمية وطنية من داخل سورية وخارجها إضافة لخبرات علمية أجنبية صديقة.

 

الدكتور غسان فندي نقيب أطباء سورية لفت بكلمة له خلال افتتاح المؤتمر إلى أهمية علم "الجينوم" بالوصول إلى علاج للأمراض من خلال تبادل الخبرات وتطوير المزيد من الأبحاث الدقيقة والعميقة.

 

واعتبر الدكتور فندي، أن المؤتمر خطوة لتشجيع المزيد من البحث للوصول إلى أفضل التطبيقات العلاجية، لافتاً إلى أن علم الإمراض الجزيئي مازال في خطواته الأولى مهما كانت تبدو صورته متطورة.

 

وزير التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم أشار إلى متابعة كل ما هو جديد في مجال الأبحاث الجزيئية والتقانة الحيوية وعلم الوراثة وغيرها بما يعود بالفائدة المرجوة على طلاب الدراسات العليا من خلال التعاون والتشاركية مع الخبرات الإقليمية والعالمية في روسيا وألمانيا وبريطانيا وأمريكا ودول أخرى.

 

من جهته بيّن الدكتور مروان الحلبي ممثل الجمعيات الطبية في سورية لـ موقع "بتوقيت دمشق" أن المؤتمر الأول كان بداية انطلاقة وتعاون مع المؤسسات البحثية ووضع خارطة طريق للتعاون العلمي بين طلاب الدراسات العليا في سورية وجهات بحثية عالمية.

 

وقال مضيفاً: هناك خطة لتعميق التعاون العلمي لتعزيز التعاون العلمي مع المؤسسات البحثية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

 

كما لفت الدكتور الحلبي إلى أن تم نشر الكثير من الأوراق البحثية لطلاب سوريين و"هذا الأمر أدى إلى رفع ترتيب مؤسساتنا العلمية عالمياً".

 

تناقش فعاليات المؤتمر المستمر لمدة ثلاثة أيام في فندق الشام بدمشق، محاور أساسية في علم الإمراض الجزيئي – التقانة الحيوية الطبية – الخلايا الجذعية – التقانة النانوية الطبية – تطبيقات الوراثة الجزيئية في تشخيص وعلاج الأمراض – التطبيقات السريرية في أورام الثدي – التطبيقات السريرية في أورام الرئة والسبيل التنفسي – التطبيقات السريرية في الأورام اللمفاوية.


عدد القراءات: 229

اخر الأخبار