شارك
|

حسون.. المغتربون سفراء ‫سورية‬ للعالم

تاريخ النشر : 2015-11-17

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية أحمد بدر الدين حسون خلال لقائه اليوم رئيس "هيئة الدفاع عن سورية" في ‏السويد‬ جورج مقدسي الياس والوفد المرافق له أن السوريين في بلدان الاغتراب هم سفراء سورية للعالم والوجه الحضاري للدفاع عنها.

 

وقال المفتي حسون إن بلدان ‫‏أوروبا‬ بدأت تعاني تبعات احتضانها للفكر الإرهابي الذي انقلب عليها، لافتاً إلى أن صمود الأسرة السورية الواحدة بتنوعها في مواجهة التطرف والإرهاب ووعي أبنائها لإبعاد المؤامرة قرب موعد النصر، منوهاً إلى أهمية ودور المغتربين في تعزيز ارتباط أبنائهم بأرض الوطن ودعم صموده.

 

بدوره، أكد المعاون البطريركي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس المطران لوقا الخوري أن سورية بوحدة أبنائها جميعا ولحمتهم “لا بد ستحصد قريبًا الانتصار على المؤامرة والمتآمرين”.

 

من جانبهم عبر رئيس وأعضاء الوفد عن رغبتهم في تطوير مجالات مساعدتهم لوطنهم الأم سورية لتصبح شاملة أكثر لكل ما من شأنه تعزيز صمود الوطن ومواطنيه في مواجهة الإرهاب .


عدد القراءات: 4908