شارك
|

في الذكرى 34 لقرار الضم المشؤوم .. أبناء الجولان المحتل يؤكدون تمسكهم بهويتهم السورية وانتمائهم للوطن سورية

تاريخ النشر : 2015-12-14

أكد أبناء الجولان السوري المحتل في الذكرى الرابعة والثلاثين لقرار كيان الاحتلال الاسرائيلي المشؤوم ضم الجولان لكيانه المصطنع تمسكهم بهويتهم العربية السورية الاصيلة وانتمائهم لوطنهم سورية وعدم قبول بديل عنها.

 

وجدد أهلنا في الجولان رفضهم للاحتلال الاسرائيلي واجراءاته القمعية والتعسفية بحقهم وخاصة تطبيق القوانين الاسرائيلية وفرض الهوية الاسرائيلية عليهم مؤكدين إصرارهم على التشبث بالارض ومواصلة طريق المقاومة والوقوف الى جانب أبطال الجيش العربي السوري والقوات المسلحة الباسلة حتى تطهير التراب السوري من رجس الارهابيين التكفيريين وتحرير كامل الجولان من الاحتلال الإسرائيلي.

 

وكان كيان الاحتلال الاسرائيلي أصدر في الرابع عشر من كانون الاول لعام 1981 قرارا جائرا بحق الجولان واهله بضم الجولان لكيان الاحتلال وتطبيق القوانين الاسرائيلية عليه وفرض الهوية الاسرائيلية الامر الذي جابهه ابناء الجولان بالقوة وأسقطوه وكان الاضراب الشهير في/14/ شباط والذي دام ستة أشهر بينما عملت الدبلوماسية السورية على استصدار رقم 497 في 17 كانون الاول عام 1981 من مجلس الامن الدولي الذي اعتبر قرار إسرائيل بفرض قوانينها وولايتها القضائية واداراتها على الجولان السوري المحتل لاغيا وباطلا وليس له أثر قانوني دولي.


عدد القراءات: 12194

اخر الأخبار