شارك
|

إطلاق جمعية "خطوة" للأطراف الصناعية

تاريخ النشر : 2017-06-18

انطلقت أمس السبت، جمعية خطوة للأطراف الصناعية، و التي تهدف إلى تعويض الأطراف المبتورة بأطراف صناعية لجميع المتضررين جراء الحرب الإرهابية على سورية وإعداد الدراسات لتشييد مراكز لتصنيع الأطراف محليا بمشاركة شخصيات رسمية ودينية وأهلية بالتعاون مع شركة الهرم للحوالات المالية وذلك خلال حفل إفطار أقيم في فندق الفورسيزن.

 

وعبر عدد من جنود الجيش العربي السوري الذين اسهمت الجمعية في تركيب أطراف صناعية لهم عن سعادتهم بهذا العمل الإنساني حيث أكد وائل المهر أحد أفراد الجيش العربي السوري أنه اثناء التصدي للمجموعات الإرهابية تعرض لإصابة أدت إلى بتر يده اليسرى، موضحا أن اصابته لن تثنيه عن متابعة الدفاع عن وطنه موجها الشكر لجمعية خطوة التي مدت له يد العون والمساعدة لتركيب طرف ذكي له مكان يده التي بترت وهو ما يزال قيد العلاج حاليا.

 

فيما بين النقيب رشوان علي تعرضه لإصابة بالغة في رجله أدت إلى بترها لكن جمعية خطوة تواصلت معه وقدمت له المعالجة اللازمة ووضعت له المفصل اللازم بشكل مجاني دون أي مقابل وبقيت الجمعية تتابع حالته بشكل دوري حتى استقرت حالته واستطاع المشي والاستمرار في ممارسة عمله.

 

وبينت حنان أحمد الخلف التي فقدت رجلها نتيجة قذيفة هاون أن الجمعية احتضنتها وساعدتها على تركيب طرف مجانا.

 

يذكر أن جمعية خطوة مرخصة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تعنى بتركيب الأطراف الصناعية للمصابين ببتر الأطراف نتيجة الحرب في سورية وتعنى بالمصابين والمتضررين جسديا ببتر الأطراف من جميع المواطنين السوريين والمقيمين في سورية ويشرف على جمعية خطوة مجموعة من الشباب السوريين المتطوعين المؤهلين علميا وإداريا ولغويا وتقنيا.

 

علماً أن التكاليف العالية والكبيرة التي يحتاجها تركيب المفاصل ولا سيما الأطراف الذكية التي تصل تكلفة بعضها إلى نحو 7000 دولار للطرف الواحد تقدم للجميع بشكل مجاني.

 

 


عدد القراءات: 401