شارك
|

ماذا قال نقيب الصيادلة في سورية حول الشائعات عن"باراسيتامول"؟

تاريخ النشر : 2017-10-22

 

نفى نقيب الصيادلة في سورية الدكتور محمود الحسن ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود دواء "باراسيتامول" دخل تهريباً إلى سورية عن طريق الأردن مصدره "إسرائيل" وكتب عليه p500 وهو ناصع البياض يحتوي على فايروس (ماشبو) الذي يعتبر من أخطر الفيروسات على الإطلاق.

 

وقد أكد الحسن أنّ الفايروس لا يعيش في بيئة جافة كالأقراص أو المضغوطات على الإطلاق وأن البارسيتامول لا تدخل تهريباً والسبب أن المادة الأولية لصناعته متوفرة بكثرة ورخيصة الثمن وأن كل ما يشاع على مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخصوص عار عن الصحة جملة وتفصيلاً،  مشيراً إلى وجود مراقبة جيدة على الأدوية لكن يمكن أن يضطر أحد الأشخاص لدواء معين غير متوفر في سورية يسعى لتأمينه من الخارج.

 

وأشار الحسن إلى أنه خلال جولات ميدانية قامت بها وزارة الصحة ونقابة الصيادلة على عدة صيدليات في دمشق وبعض المحافظات الأخرى بهدف قطع الشك باليقين تبين عدم وجود هذا النوع من الدواء وأن الصيادلة لا يعرفونه ولا يتم تداوله أو بيعه في الصيدليات.

 

وختم نقيب صيادلة سورية بالقول: إن مثل تلك الإشاعات هدفها الإساءة إلى الصناعة الدوائية الوطنية وتشويه سمعة الصيادلة متمنياً أن يكون المواطن متنبهاً لمثل هذه الأمور لأنّ بعض الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي شغلهم الشاغل الإساءة وتلفيق الاتهامات وبث الإشاعات الكاذبة


عدد القراءات: 209

اخر الأخبار