شارك
|

قلعة حلب تعود من جديد مطلع العام المقبل

تاريخ النشر : 2017-10-31

قال مصدر في مديرية الآثار والمتاحف في حلب أن المديرية تخطط لافتتاح قلعة حلب التاريخية أمام دخول السياح إليها مطلع العام المقبل بعد إقفال بوابتها الرئيسية أمام الحركة السياحية لست سنوات بسبب الحرب الظالمة التي رزحت تحت نيرها المدينة.

 

وأوضح المصدر أن المديرية وضعت قلعة حلب كأولوية للتدخل في المدينة القديمة على أن يليها ترميم الأوابد العائدة ملكيتها للمديرية من ضمن الأوابد الأثرية في المدينة والبالغ عددها 250 آبدة معظمها في المدينة القديمة المدرجة بكاملها مع القلعة على لائحة مواقع التراث العالم سنة 1986.

 

وتعد قلعة حلب أكبر قلعة في العالم وفق موسوعة غينيس للأرقام القياسية طبعة عام 1977، إذ يبلغ طول سورها الذي يحوي 44 برجاً 900 متراً بارتفاع 12 متراً، وهي احتضنت حضارات المنطقة جميعها بينما يعود شكلها الحالي للفترتين الأيوبية والمملوكية مثل القاعة البيزنطية وقاعة العرش الفريدتين بطرازهما المعماري.

 

وأشار المصدر إلى أن وضع القلعة الإنشائي جيد والأضرار داخلها محدودة مقارنة بمحيطها العمراني والذي محيت أجزاء كبيرة منه مثل السراي الحكومي وفندق كارلتون القلعة، الأمر الذي سهل أعمال الترميم الضرورية لتصبح القلعة مؤهلة لاستقبال الزوار من جديد.

 

ولفت إلى أن القلعة عادت فعلياً إلى الحياة بالفعاليات الفنية التي تقام فيها بين الحين والآخر على مسرحها الحديث الذي تأسس عام 1980 ويتوسطها ويتسع لثلاثة آلاف متفرج احتضن أول حفل فني أحياه الفنان شادي جميل في 25 تموز الماضي بعد عودة الأمان في المدينة ثم تلته حفلات فنية وموسيقية عديدة.


عدد القراءات: 262

اخر الأخبار