شارك
|

المطران نالبنديان: سورية ستبقى دائما منارة للأمم في تعزيز روح التآخي

تاريخ النشر : 2018-01-07

 

أكد المطران ارماش نالبنديان مطران الأرمن الارثوذكس لابرشية دمشق وتوابعها في عظة عيد الميلاد المجيد الذي تحتفل به الطائفة الارمنية، عن المعاني السامية التي يحملها ميلاد السيد المسيح وقال:"نأمل أن يعود السلام إلى ربوع سورية وأن يجدد ميلاد السيد المسيح فينا مرة أخرى إرادة الحياة والانتصار على الشر لأن رسالة السماء التي بشر بها السيد المسيح كانت وستبقى على الدوام نشر مبادئ المحبة والعدالة والسلام بين الناس جميعا".

 

واستنكر نالبنديان في عظته ما يدور في سورية من انتهاكات وقتل يرتكبه الإرهابيون بحق السوريين مؤكداً أن سورية ستبقى دائما منارة للأمم في تعزيز روح التآخي، لافتاً إلى أن الأرمن مكون أساسي من الشعب السوري وهم متجذرون في هذا الوطن.

 

وعبر نالبنديان عن السخط والغضب من القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الامريكية متمثلة بالرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني الذي يحتل فلسطين بما فيها من مقدسات دينية مؤكداً أن فلسطين وعاصمتها القدس هي مهد الديانات السماوية الثلاث وقبلة المؤمنين في كل أرجاء الأرض.

 

كما وقدم  وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد التهاني بعيد ميلاد السيد المسيح، للطائفة الأرمنية الأرثوذكسية التي تسير وفق التقويم الشرقي بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

 

من جانبه عبر المطران نالبنديان عن تقديره للرئيس الأسد على لفتته الكريمة وامتنانه له على مشاركته أبناء الطوائف المسيحية في سورية أعيادهم ومسراتهم متضرعاً إلى الله أن يحمي سورية وشعبها وجيشها وأن يوفق السيد الرئيس لما فيه خير ومصلحة الوطن والأمة.‏

 


عدد القراءات: 623

اخر الأخبار