شارك
|

السيد لأبناء الشهداء: سورية ستنتصر على أعداء الحضارة

تاريخ النشر : 2015-06-30

أكد الدكتور محمد عبد الستار السيد وزير الأوقاف أن سورية بفضل لحمتها الوطنية وتكاتف جيشها وشعبها ستنتصر على أعداء الحضارة الإنسانية دعاة الفكر الإرهابي التكفيري.

 

وشدد الوزير السيد خلال مشاركته أبناء وبنات الشهداء والأيتام في دار الأمان للبنين والبنات بدمشق تناول وجبة الإفطار أمس الاثنين على أهمية ما تقوم به وزارة الأوقاف ومؤسسات الدولة "تأكيداً على الدور الأبوي للدولة في احتضان أطفال سورية ولاسيما أبناء الشهداء والأيتام منهم فالشرائع السماوية كافة تحض على احتضان اليتيم ورعايته الرعاية اللائقة والمناسبة" مؤكداً على أن التربية القويمة للأطفال تحصنهم ضد الأفكار الهدامة وتمكنهم من مواجهتها ولاسيما الأفكار التكفيرية الإرهابية الغريبة عن مجتمعنا وديننا.

 

وحضر الإفطار الدكتور تيسير أبو خشريف معاون وزير الأوقاف ومديرا أوقاف دمشق وريف دمشق وعدد من علماء الدين الإسلامي.

 

يذكر أن دار الأمان للأيتام أنشئت عام 1969 وتقدم الخدمات والمستلزمات للأطفال اليتامى من خلال نظام الإقامة الداخلي لهم في الدار.. فالدار تستقبل الأطفال من أعمار الصف الأول الابتدائي وحتى الصف السادس حيث يتم بعدها نقل الطالب إلى مدرسة أخرى لرعاية الأيتام تتناسب مع عمره “ميتم سيد قريش” والتي تتكفل به حتى وصوله إلى المرحلة الجامعية وتقوم الدار على تعليم الأطفال وتوعيتهم نفسيا واجتماعيا إضافة لتقديم الرعاية الصحية وتقديم الغذاء واللباس كما استقبلت الدار عددا من أبناء الشهداء وممن فقدوا ذويهم في الأحداث التي تمر بها سورية.


عدد القراءات: 5721