شارك
|

صباغ لوفد روسي: روسيا وسورية شريكتان في الانتصار على الإرهاب

تاريخ النشر : 2018-02-07

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال لقائه وفداً من أعضاء فريق العمل المشترك بين الديانات لدى مجلس التعاون مع المنظمات الدينية التابع للرئاسة الروسية وعلى رأسه أمين العلاقات بين المسيحيين فى قسم العلاقات الكنسية الخارجية فى بطريركية موسكو وسائر روسيا ستيفان إيغومنوف ومفتى موسكو ألبير كرغانوف أهمية تبادل الزيارات بين أبناء الشعبين الصديقين اللذين يخوضان معركة مشتركة ضد الارهاب.

 

ولفت صباغ إلى أهمية تطوير العلاقات التاريخية بين سورية وروسيا الاتحادية التي تعمدت بامتزاج دماء الشهداء من البلدين على الأراضي السورية في مواجهة الإرهاب، مؤكداً أن سورية وروسيا الاتحادية شريكتان في تحقيق الانتصارات على الإرهاب وستكونان شريكتين في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية لما فيه خير ومصلحة الشعبين.

 

وجدد رئيس مجلس الشعب التأكيد على أن الأولوية في سورية تتمثل بالقضاء على الإرهاب وتطهير جميع المناطق من رجس الإرهابيين وتعزيز المصالحات المحلية وعودة المهجرين إلى مدنهم وقراهم والسير في عملية إعادة الإعمار.

 

بدورهم عبر أعضاء الوفد عن أملهم بعودة الأمن والاستقرار إلى سورية كما كان سابقاً، مؤكدين أن الشعب السوري الذي صمد ومر بأصعب الظروف سيعيد بناء سورية ومشيرين إلى أهمية الحوار بين السوريين أنفسهم لتجاوز هذه الأزمة.

 


عدد القراءات: 1174

اخر الأخبار