شارك
|

كيف تعاملت جامعة دمشق مع الإقبال المتزايد على اللغة الروسية؟

تاريخ النشر : 2018-09-27

 

دشّنت جامعة دمشق مبنى جديداً لقسم اللغة الروسية، وذلك وسط ازدياد شعبية اللغة الروسية بين السوريين ومواطني بلدان المنطقة والعالم عموماً.

 

عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق فاتنة الشعال، قالت "إنه تم افتتاح مركز تعليم اللغة الروسية بجامعة دمشق، قبل سنة تقريباً.

 

وأشارت الشعال إلى أن قسم الروسية، بات الأكبر بين كافة أقسام اللغات الأخرى في الكلية، لذا قررت إدارة الجامعة تشييد مبنى خاص للقسم حيث بدأت الدروس قبل فترة وجيزة، ونظراً لصعوبة اللغة الروسية، قمنا بدعوة مدرسين من روسيا".

 

واضافت الشعال "يزيد عمر جامعتنا على 100 عام ولدينا حاليا 16 قسما لمختلف اللغات يدرس فيها حوالي 100 ألف طالب وطالبة"، مؤكدة أن التدريس لم يتوقف واستمرت الجامعة بالعمل خلال فترة الحرب، على الرغم من تعرض مباني الجامعة للقصف عدة مرات، وأشارت إلى أن الجامعة، أخذت مؤخرا تستقبل الطلاب العائدين من المناطق التي حررها الجيش السوري من الجماعات الإرهابية، بما فيها دوما ودرعا.

المصدر: نوفوستي

 


عدد القراءات: 477

اخر الأخبار