شارك
|

رحالة روسية: محبة السوريين وابتسامتهم أهم تذكار

تاريخ النشر : 2018-10-28

 

أرادت الرحالة الروسية ايرينا سيديرينكو أن تبدأ رحلتها حول العالم قبل عام ونصف العام من سورية كبوابة نحو العالم لكن ظروف الحرب الإرهابية على سورية منعتها آنذاك فاختارت التوجه إلى أوروبا ومنها إلى افريقيا مرورا بمصر والأردن رغبة بتحقيق حلمها في زيارة سورية الذي بقي هاجسا يراودها.

سيديرينكو قطعت في رحلتها نحو 75 ألف كم زارت فيها 55 دولة لكنها حققت حلمها بزيارة سورية مع فتح معبر نصيب-جابر الحدودي مع الأردن لتكون “أول أجنبية تدخل عبره إلى سورية”.

 

ما تسمعه سيديرينكو عن سورية من أخبار مفبركة جعلها تفكر في بداية الأمر المرور السريع في سورية لكنها عدلت عن فكرتها بعدما شاهدته من أمن وأمان مختارة قضاء أطول وقت فيها” للتعرف على حضارتها وتاريخها وشعبها الذي دافع عن بلده وانتصر “بعد أن قضت نحو أسبوع في عدد من المحافظات زارت مدينة اللاذقية  وعبرت له عن “سعادتها وانبهارها بما شاهدته في سورية من أمان رغم سنوات الحرب التي مرت عليها وحسن الضيافة ومحبة الناس”.

بكثير من السعادة تشير سيديرينكو إلى الفترة التي قضتها بدمشق تتجول بين حاراتها وأسواقها الشعبية وأهم معالمها التي أرادت توثيقها بشكل أكبر من باقي أسفارها “فهي المدينة الناهضة من الحرب إلى الحياة وفيها شاهدت محبة الناس وكرم ضيافتهم رغم ضيق العيش”.

 

تقول سيديرينكو: “إنها وخلال وجودها بدمشق بعثت برسائل كثيرة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) عن جمال الحياة فيها على خلاف ما تتحدث به وسائل الإعلام وعلى خلاف القناعات التي ترسخت لدى الكثيرين” مضيفة ما نقلته لأصدقائي عن دمشق واللاذقية وغيرها من المدن جعلهم يفكرون بزيارة سورية فالحياة فيها ليست طبيعية فحسب بل وممتعة.

 

وترغب سيديرينكو بزيارة مواقع أثرية في سورية بعد اللاذقية التي زارت بعض معالمها في يومها الأول فتضع في برنامجها زيارة تدمر ومدينة حلب ومعالمها الكثيرة قبل مغادرة سورية معربة عن أملها في زيارة جميع المدن السورية لاحقا بعد دحر الإرهاب.

وعلى خلاف كل الدول التي زارتها سيديرينكو وبدل أن تأخذ تذكارا من رحلتها في سورية اختارت أن تحمل في قلبها وذاكرتها محبة السوريين والابتسامة المرسومة على وجوه كل من التقتهم معتبرة أن زيارتها ستبقى ذكرى سعيدة تشعرها بالفرح حيث امتلأ قلبها بالمحبة لهذا البلد العريق والشعب الحضاري المضياف مؤكدة أنها ستكون رسولة سورية إلى العالم وستدفع الناس الذين تلتقيهم لزيارتها.

 

 

عدد القراءات: 1848

اخر الأخبار