شارك
|

واشنطن تمنع وصول مساعدات إلى هجين بدير الزور عبر "قسد"

تاريخ النشر : 2019-01-31

 

نقل مراسل أخبار التلفزيون السوري عن رئيس مركز المصالحة الروسي، سيرغي سولوماتين، أن ما تسمى "القوات الكردية" منعت عبور قافلة مساعدات إنسانية أرسلت من قبل الحكومة السورية إلى هجين، ما أجبر المركبات على العودة.

 

وأشار المراسل  إلى أن القافلة المكونة من 10 شاحنات كانت محملة بعبوات مياه الشرب والأدوية ولوازم النظافة الشخصية وغيرها من السلع الأساسية، "أوقفت عند قرية الحسينية من قبل الوحدات الكردية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية العاملة بأمر قوات واشنطن في المنطقة".

 

وأضاف المراسل أن "المقاتلين الأكراد" منعوا الشاحنات من المرور، بحجة حظر صارم مفروض من قبل قيادة القوات الأمريكية، واضطرت القافلة  إلى العودة أدراجها.

 

وأوضح المراسل أن رئيس المركز أشار إلى أن إفشال عملية كان هدفها تقديم مساعدات لمحتاجيها في هجين جاء على الرغم من تلقي الهلال الأحمر السوري صلاحيات من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر لإيصال شحنات إنسانية في كافة الأراضي السورية  "بحرّية وبلا عوائق".

 

وبين سولوماتين أنه رغم أن المساعدات جاءت استجابة لطلب المواطنين السوريين على الضفة الشرقية لنهر الفرات في هجين وما حولها، قام الامريكان بمنع قافلة الاغاثة وإجبارها على العودة(10 شاحنات)، دون الاكتراث بالحالة الانسانية الصعبة التي يعيشها المواطنون هناك.

 

إلى ذلك نقلت الوطن عن وكالة "هاوار" الكردية أنه مع التقدم المستمر لـ"قسد" ومحاصرة ما تبقى من فلول "داعش" في مساحة تقدر بـ6كم مربع، طلب إرهابيو "داعش" المحاصرون الاستسلام مقابل السماح لهم بالخروج وفتح ممر لهم للتوجه نحو إدلب وتركيا.

 

وذكرت الوكالة، أن "قسد" رفضت الطلب، في حين إن المرتزقة بقوا في مساحات صغيرة من قرية باغوز الفوقاني، ويستخدمون المدنيين كدروع بشرية لإعاقة تقدم مسلحي "قسد".

 

 


عدد القراءات: 582

اخر الأخبار