شارك
|

إلى ريف دير الزور عودة للمهجرين بينهم عشرات المستفيدين من مرسوم العفو

تاريخ النشر : 2019-02-04

 

عاد أمس نحو 300 شخص من المهجرين بفعل الإرهاب إلى منازلهم بريف دير الزور الجنوبي الشرقي عبر ممر الصالحية على نهر الفرات بينهم عشرات المطلوبين المستفيدين من مرسوم العفو بعد تسوية أوضاعهم تمهيدا لالتحاقهم بالقطعات والتشكيلات العسكرية.

 

وعبر عدد من العائدين عن شكرهم للجيش العربي السوري الذي أعاد الأمن إلى قراهم وبلداتهم وطهرها من الالغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو “داعش” قبل اندحارهم إمعانا منهم بارتكاب المزيد من الجرائم بحق الأهالي ومنعهم من ممارسة حياتهم الطبيعية مؤكدين استعدادهم مع أبنائهم للدفاع عن الوطن والمساهمة الفاعلة في إعادة بناء ما دمره الإرهاب التكفيري.

 

وأشار عضو لجنة المصالحة الوطنية في المنطقة الشرقية هاشم سعود السطام إلى أن الدفعة السادسة من المهجرين بينهم عشرات المستفيدين من مرسوم العفو بعد تسوية أوضاعهم تعود إلى كنف الدولة السورية وهي بمثابة الأم التي يجتمع في أحضانها كل الأبناء مبينا أن التسوية تمت بتضافر جهود الجهات المختصة ووجهاء المجتمع المحلي الذين دعموا خيار الأهالي بالعودة إلى حضن الوطن والشباب بالعودة الطوعية إلى صفوف الجيش العربي السوري.

 

وعاد في الـ 13 من الشهر الفائت أكثر من 300 مواطن من المهجرين إلى قراهم وبلداتهم المطهرة من الإرهاب عبر معبر الصالحية على نهر الفرات في دير الزور بينهم عشرات العسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية المستفيدين من مرسوم العفو.

 


عدد القراءات: 460

اخر الأخبار