شارك
|

قوافل إنسانية إلى بلدة هجين بريف دير الزور ولكن ..؟

تاريخ النشر : 2019-02-06

 

منعت قوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا “قسد” التابعة لها للمرة الثانية، قافلة المساعدات الإغاثية المقدمة من الحكومة السورية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري ومركز التنسيق الروسي من الوصول إلى الأهالي في مدينة هجين بريف دير الزور على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

 

المنسق الإعلامي في فرع الهلال الأحمر بدير الزور محمد ذياب أشار إلى أن القافلة التي تضم 10 شاحنات محملة بعبوات مياه الشرب والأدوية ولوازم النظافة الشخصية وغيرها من السلع الأساسية منعت مجدداً من العبور من معبر الصالحية من قبل ميليشيا “قسد” التي سبق لها أن أوقفتها الأسبوع الفائت على المعبر لخمسة أيام قبل منعها من العبور بحجة أن قوات الاحتلال الأمريكي الموجودة في المنطقة تمنع دخولها ولا تسمح بعبورها إلى هجين وقامت اليوم بإغلاق المعبر بصورة تامة ووضعت السواتر الترابية والمتاريس في وجه القافلة.

 

مجددا يبرز الإصرار الأمريكي على منع قافلة المساعدات الإغاثية من العبور إلى الأهالي الذين هم بأمس الحاجة لها ليؤكد عدم اكتراث الولايات المتحدة بالحالة الإنسانية وزيف ادعاءاتها بحرصها على المدنيين السوريين الذين أمعنت على مدى السنوات والأسابيع الماضية بقصفهم بطائراتها بشكل ممنهج ومتكرر تحت عنوان “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن وأنشأته من خارج مجلس الأمن ما أسفر عن استشهاد وجرح المئات منهم وتدمير ممتلكاتهم ومنازلهم وتهجير الكثير منهم من بلداتهم وقراهم.

 


عدد القراءات: 1954

اخر الأخبار