شارك
|

القادري: العمل على دعم عودة السوريين من دول الجوار

تاريخ النشر : 2019-06-18

 

بينت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري في كلمة لها أمام المشاركين في أعمال الدورة الـ 108 لمؤتمر العمل الدولي، أنه يجري العمل لتسهيل العودة الآمنة للمواطنين الذين اضطرتهم ممارسات الإرهاب إلى النزوح عن أماكن معيشتهم أو مغادرة وطنهم بما يشكل الأرضية الصلبة لاستعادة مسارات التنمية بمشاركة فاعلة ومنتجة لجميع السوريين وفي بيئة عمل لائقة ومحفزة توفر فرص عمل للجميع.

 

وأشارت قادري إلى الإرهاب الممنهج والاجراءات التعسفية العنصرية التي تطال العمال السوريين في الجولان كحرمانهم من الاستفادة من ملكياتهم الزراعية ومصادر المياه وتقويض أي فرصة لإقامة أي نشاط اقتصادي أو إنتاجي لهم مؤكدة أن الجولان السوري المحتل سيبقى أرضاً عربية سورية وهذا حقيقة لا تتبدل أو تتغير أو ينال منها أي قرار لأي دولة وهو أيضاً حق تصونه إرادة وعزيمة السوريين باستعادته كاملاً.

 

ووصفت قادري استئناف برامج التعاون بين منظمة العمل الدولية وسورية خلال عام 2018 “بالانطلاقة الإيجابية لتفعيل مسارات التعاون المشترك” معربة عن أملها باستمراره وامتداده ليشمل دعم عودة السوريين من دول الجوار لأن “أي جهود توفرها المنظمة لدعم المجتمعات المستضيفة لهم لن تحقق أهدافها إلا في إطار عمل برامجي متسق مع عمل الدولة والمنظمة في سورية”.


عدد القراءات: 879

اخر الأخبار