شارك
|

وزارة البيئة تتعاون مع الصندوق الأخضر لحل مشكلة التغير المناخي

تاريخ النشر : 2015-08-04

أشارت وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة نظيرة سركيس إلى أن الصندوق الأخضر يعمل على دعم مشاريع التحول نحو تنمية منخفضة الإنبعاثات وفق استراتيجيات وخطط منهجية إضافة إلى دعمه لطرق التكيف مع التغير المناخي وبالتالي تحسين سبل عيش السكان والمجتمعات وتأمين الصحة والرفاهية والأمن الغذائي والمائي والتخفيف من آثار التغير المناخي عبر إقامة مشاريع الطاقة والكهرباء ووسائل النقل منخفضة الانبعاثات وتحسين كفاءة الطاقة في المباني والمدن ودعم تنمية وإدارة استخدامات الغابات والأراضي، وتحسين العوامل البيئية كتحسين نوعية الهواء والتربة والحفاظ على التنوع البيولوجي.


وأكدت وزيرة البيئة ضرورة تعزيز الوعي البيئي حول المخاطر المناخية وكيفية الحد منها وزيادة الوعي بتطوير إدارة الغابات كونها تسهم في خفض الانبعاثات وتشجيع الصناعات النظيفة والصديقة للبيئة.


من جانبه ذكر المهندس ثائر الضيف مدير سلامة الغلاف الجوي بالوزارة والمنسق الوطني للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة للتغيرات المناخية أن صندوق المناخ الأخضر وجد لحماية الدول النامية من تداعيات تغير المناخ ومساعدتها على خفض انبعاثات الكربون وتقليص الانبعاثات الناجمة عن تدهور الغابات موضحا أن الصندوق يعد كأحد أهم الآليات التمويلية العائدة لاتفاقية التغيرات المناخية والذي يقدم التمويل عبر منح أو قروض ميسرة لمشاريع التكيف مع الآثار الناجمة عن التغير المناخي والتخفيف من غازات الاحتباس الحراري.


عدد القراءات: 5141

اخر الأخبار