شارك
|

60 وسيلة إعلامية تزور بلدات ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي المحررة

تاريخ النشر : 2019-09-26

 

زار وفد إعلامي يمثل نحو 60 وسيلة إعلامية من أوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية بلدات ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي  منها خان شيخون ومحيطها ووثق الأنفاق والكهوف والمغاور التي أنشأها إرهابيو “جبهة النصرة” واتخذوها مقرات لهم ومستودعات أسلحة في المنطقة الممتدة بين مدينة خان شيخون وبلدة التمانعة إضافة إلى العتاد الحربي في وادي العسل إلى الغرب من بلدتي كفر زيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي.

 

كما زار  الوفد الإعلامي أحد الأوكار التي كان إرهابيو “الخوذ البيضاء” يتخذونها مقرا لهم واطلع على محتوياته من أسلحة وعتاد حربي يفضح الأكاذيب التي سوقتها هذه المنظمة الإرهابية.

المهندس محمد فادي سعدون المكلف مهام محافظ إدلب بين في تصريح للإعلاميين أن الورشات الخدمية تعمل على إعادة تأهيل المرافق الخدمية والبنى التحتية في خان شيخون بما يساعد ويشجع الأهالي على العودة إلى مدينتهم واستئناف حياتهم الطبيعية مجددا بعد دحر الإرهابيين وإعادة الأمان للمدينة على أيدي الجيش العربي السوري.

وأوضح سعدون أنه يجري حاليا تأمين مياه الشرب للأهالي العائدين بعد أن دمر الإرهابيون مصادر المياه الرئيسة في المدينة خلال سيطرتهم عليها كما يجري تنظيف كل الشوارع التي ينهي الجيش تمشيطها ونزع وتفكيك الألغام والمتفجرات منها تمهيدا لعودة الأهالي الذين يتم تقديم المساعدات الغذائية والطبية لهم.

ولفت إلى أن العديد من الأهالي الموجودين في مدينة إدلب يرغبون بالعودة لكن الإرهابيين يمنعونهم من الوصول إلى ممر أبو الضهور المخصص لخروج المدنيين إلى المناطق الآمنة.

 

 

 

 


عدد القراءات: 852

اخر الأخبار