شارك
|

إعلانات تتضمن عروض سفر وخدمات سياحة وهمية..!

تاريخ النشر : 2020-01-27

 

حذّر رئيس مجلس إدارة جمعية مكاتب السياحة والسفر غسان شاهين  من وجود حالات غير قانونية في مجال عمل المكاتب يلجأ إليها البعض بغاية تحقيق مكاسب وجني أموال من المواطنين والزبائن بطريقة النصب والاحتيال دون أن يحصل الزبون على الخدمة التي يطلبها لقاء المبالغ التي يدفعها.


ولفت شاهين إلى أن هناك مكاتب مرخصة وكذلك أشخاص لا يمتلكون مكاتب وليس لديهم أي ترخيص قانوني بالعمل في هذا المجال يعملون وفق ذلك من خلال إيهام الزبائن بتقديم عروض مغرية تتضمن خدمات إضافية وبجودة عالية تفوق ما يمكن أن يقدمه أي مكتب عادي.


حيث تبين في الآونة الأخيرة أن هناك من ينشر إعلانات على عدد من وسائل التواصل الاجتماعي (فيس بوك، واتس، .) وكذلك عبر إعلان مأجور في بعض وسائل الإعلام الخاصة ومنها بعض محطات الراديو الـ FM الملتفزة، معلنين عن بيع خدمة الحصول على فيزا للسفر إلى عدد من الدول الأوروبية أو العربية بكلف تقدر بأكثر من 600 ألف ليرة بالعملات الأجنبية، وبمجرد أن يتم اصطياد الزبون يطلب منه تقديم جواز سفره مع المبلغ المحدد، ويعطى موعداً للمراجعة بعد أسبوع أو أكثر، ليحصل على الخدمة التي يطلبها، ولكن تكون النتيجة مخيبة للزبون الذي كان قد تأمل بالحصول على طلبه عبر هذا المكتب أو ذاك المعلن غير المرخص..!!


ومن الحالات التي يتم من خلالها النصب على المواطنين هي الإعلان عن افتتاح رحلات عمرة إلى الراغبين بأداء هذا المنسك الديني، ويتم جذب الزبائن من خلال تضمين الإعلان وعود بإقامة في أفخم الفنادق وبالقرب من الحرم الشريف مع خدمات خمس نجوم في التنقل والإطعام ومرافقة الدليل السياحي والجولات السياحية وغير ذلك، الأمر الذي يرفع احتمالات استجابة المواطنين الراغبين بقضاء هذه المناسك إلى أعداد كبيرة، لكن السؤال اليوم هل أعيد السماح لتسيير رحلات الحج والعمرة من سورية وبواسطة مكاتب سورية علماً أنها متوقفة منذ عدة سنوات؟؟؟


ودعا غسان إلى ضرورة الانتباه إلى ما يتم من تجاوزات واقتناص للفرص من خلال العزف على رغبات المواطنين وحاجاتهم من قبل ضعاف النفوس والذين لجؤوا إلى أساليب ملتوية في تحصيل أموال ملوثة بخيبات أمل المواطنين..

 


عدد القراءات: 845

اخر الأخبار