شارك
|

المركزي الأوروبي: اقتصاد منطقة اليورو لن يعود لمستويات ما قبل جائحة كورونا

تاريخ النشر : 2020-05-18

أعلن كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك المركزي الأوروبي فيليب لين أن اقتصاد منطقة اليورو الذي تضرر جراء تفشي فيروس كورونا لن يعود إلى مستويات ما قبل الجائحة حتى العام المقبل رغم كل الإجراءات التي اتخذت لمواجهة هذا الوضع.

 

وقال لين لصحيفة البايس الإسبانية أنه من المستبعد “وفق الظروف الحالية في جميع الأحوال أن يعود النشاط الاقتصادي لمستوى ما قبل الأزمة قبل العام القادم إذ لم يكن بعد ذلك” لافتاً إلى أن البنك يراقب الوضع بشكل مستمر ومستعد لتعديل جميع أدواته إذ اقتضت الضرورة.

 

وأشار لين إلى أن البنك المركزي الأوروبي يجري تحليلاً للوضع قبل اجتماعه المقبل في حزيران موضحاً أنه إذا ما تأزمت الأوضاع المالية بصورة شديدة أو حصل ضغط على أسواق السندات بما لا يعكس العوامل الاقتصادية الأساسية يمكن أن نعدل حجم ومدة مشتريات الجائحة الطارئة.

 

وفي سياق متصل أكد رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي جيروم باول أن الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد تنطوي على اختلافات جوهرية مع أزمة الكساد الكبير متوقعاً أن يعود النمو إلى الارتفاع رغم معدلات البطالة المرتفعة والركود العميق.

 

وأعرب باول خلال مقابلة مع قناة سي بي إس عن عدم قناعته بأن ما يجري حالياً من كساد يشابه الكساد الذي شهدته أمريكا في ثلاثينيات القرن الماضي لأن الاقتصاد برأيه كان مزدهراً قبل أزمة الوباء والمصارف بحال جيدة كما أن استجابة السلطات كانت متناسبة.

 

ورأى باول أن الأهم الآن هو السيطرة على الوباء في ظل غياب لقاح أو علاج مثبت وخاصة في ضوء احتدام الجدل في الولايات المتحدة بين مؤيدي فتح سريع للاقتصاد ومن يفضلون فتحاً بطيئاً ومدروساً لتفادي موجة إصابات ثانية.


عدد القراءات: 597

اخر الأخبار