شارك
|

معمل قضبان حكومي مع شركة روسية

تاريخ النشر : 2021-02-17

 

أكد مدير "الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية" عبد الناصر مشعان، وجود دراسة لتركيب معمل قضبان جديد مع إحدى الشركات الروسية، بطاقة إنتاجية تبلغ 275,000 طن سنوياً.

 

وأضاف مشعان أنه تم اختيار موقع معمل القضبان الجديد، والمصادقة على المخطط الفني له، وتقوم الشركة الروسية حالياً بوضع المخططات التفصيلية للآلات لإكمال المشروع.

 

وأشار إلى أن معمل القضبان التابع للشركة متوقف لقدم آلاته، وزيادة الهدر والاستهلاك لحوامل الطاقة (كهرباء- مازوت)، وكذلك معمل الأنابيب الفولاذية، فهو متوقف لعدم الجدوى الاقتصادية لتشغيله، بسبب إغراق السوق ببواري البولي ايتيلين.

 

ولفت إلى أن معمل صهر الخردة يتم تشغيله لوردية واحدة فقط (10 ساعات)، فيما يُشغّل معمل الباسل للمطروقات الفولاذية حسب الطلب، حيث يتم إنتاج أنواع خاصة من الفولاذ الكربوني والخلائط.

 

ويعد معمل الخردة عصب الشركة حالياً، لمساهمته في تأمين مادة البيليت اللازمة لإنتاج مادة الحديد بمختلف أنواعها، التي يحتاجها القطاعان العام والخاص، بحسب كلام سابق للشركة.

 

وتجاوزت أرباح "شركة حديد حماة" 10 مليارات ليرة سورية العام الماضي 2020، وتجاوزت مبيعاتها 30 مليار ليرة، فيما ربحت 1.4 مليار ليرة سورية فقط خلال 2019، ونحو 2.56 مليار ليرة أرباح 2018.

 

وبلغت مبيعات الشركة خلال كانون الثاني الماضي 5.8 مليار ليرة، ناتجة عن بيع 3,226 طناً من مادة البيليت، كما أنتجت 3,159 إسطوانة غاز الأوكسجين بوزن 40 كغ، و129 أسطوانة أوكسجين بوزن 10 كغ، وتم تسويقها بالكامل للمشافي العامة والخاصة.


عدد القراءات: 736