شارك
|

إلزام الصاغة بتسجيل تفاصيل المصوغات المشتراة

تاريخ النشر : 2015-09-20

عممت “الجمعية الحرفية للصياغة و صنع المجوهرات بدمشق”، على كافة بائعي المفرق العاملين في الصياغة، ضرورة تخصيص دفتر للمصوغات والقطع الذهبية التي يشتريها الصاغة من المواطنين، تفادياً لأية مسؤولية قد يتحملونها إذا تبين لاحقاً، أن هذه القطع الذهبية مسروقة.‏

 

وقال رئيس “الجمعية الحرفية للصياغة و صنع المجوهرات بدمشق”، غسان جزماتي: “إن الجمعية عممت على بائعي المفرق عند شرائهم أية مصوغات ذهبية من المواطنين، ضرورة تسجيلها في دفتر خاص بالمشتريات، وهو دفتر يتم شراؤه من مكتب الجمعية، بحيث يلتزم الحرفي بتسجيل تفاصيل المصوغات التي اشتروها من المواطنين.

 

وبين جزماتي، أن التفاصيل التي يجب تسجيلها في هذا الدفتر، هي وزن كل قطعة ذهبية، وعيارها، واسم البائع، وذلك احتياطاً في حال تبين أن القطعة المشتراة مسروقة، ليثبت الصائغ الحرفي أنه اشتراها بشكل نظامي، وسجلها في هذا الدفتر، وبالتالي يكون قد حمى نفسه من أية مسؤولية قانونية.

 

وأوضح جزماتي، أنه في حال ثبوت شراء هذه القطع والمصوغات الذهبية بسوء نية من قبل الصائغ، فيتم توقيفه بموجب التعميم الصادر عن وزير الداخلية، لافتاً إلى أن حالات كثيرة لشراء الصاغة قطعاً ذهبية من المواطنين، حيث يتبين لاحقاً انها مسروقة او متأتية عن غير الطرق القانونية.‏

 

يُذكرُ أنَّ، سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط بلغ 10350 ليرة، بارتفاع يصل إلى نحو 550 ليرة قياساً إلى الأسبوع الماضي، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراط 8871 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فوصل سعرها إلى 85 ألف، ليبقى السعر الأعلى للأونصة الذهبية السورية والذي بلغ 373 ألف ليرة سورية.‏


عدد القراءات: 4009

اخر الأخبار