شارك
|

هل حُلت مشكلة الشاحنات العالقة في نصيب..؟

تاريخ النشر : 2021-07-04
وصف رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد أبو الهدى اللحام، الزيارة إلى الأردن بأنها من أنجح الزيارات على الصعيد الاقتصادي والتجاري، مبينا أن الوفد التجاري السوري لقي ترحيبا كبيراً من الجانب الأردني وتم عقد العديد من الاجتماعات سواء مع الجهات الحكومية أو مع القطاع الخاص.   هذا وبين اللحام أن الاجتماعات تمخضت عن العديد من النتائج الإيجابية التي تنعكس بشكل مباشر على اقتصاد البلدين أهمها: حل مسألة الشاحنات السورية العالقة على الحدود والمتوجهة الى دول الخليج العربي عبر الاردن والتي بدأت بالعبور باعداد تجاوزت المائتي سيارة شاحنة يوميا بمعنى أن هذه الأزمة ستنتهي خلال ثلاث او أربعة أيام على ابعد تقدير. واتفقنا على تمديد ساعات العمل في معبر جابر حتى الساعة السابعة والنصف مساء يوميا و زيادة عدد عناصر الجمارك الأردنية المعنيين بالكشف على السيارات الشاحنة العابرة ترانزيت وكذلك عناصر وزارة الصحة المعنيين بفحص الكورونا على أن يتم رفد المعبر بأجهزة فحص كورونا إضافية لتلبية الأعداد المتزايدة من الفحوصات المطلوبة للسائقين والمسافرين   وأضاف لحام إننا نسعى للسماح للسيارات الشاحنة السورية المتجهة الى الاردن بالوصول الى مقصدها دون الحاجة لنقل الحمولة الى شاحنات اردنية وكذلك الأمر بالنسبة للسيارات السياحية وهذا الأمر ينعكس إيجابا على الطرفين لجهة تخفيض التكلفة والوقت ، وقد وعد الجانب الأردني بدراسة هذا المطلب، والسعي لتوحيد رسوم العبور التي يتقاضاها الجانبان على أن تجتمع اللجان الفنية المعنية من الجانبين لتحقيق ذلك.

عدد القراءات: 808

اخر الأخبار