شارك
|

انطلاق "عمرها 2021" في دورته السادسة

تاريخ النشر : 2021-09-30

انطلقت على أرض مدينة المعارض بدمشق مساء أمس وبمشاركة 190 شركة محلية وعربية وأجنبية مختصة بالإنشاءات ،فعاليات الدورة السادسة من معرض إعادة إعمار سورية “عمرها 2021”.

 

ويهدف المعرض الذي يستمر لغاية الثالث من شهر تشرين الأول القادم إلى تأمين مستلزمات إعادة الإعمار وتقديم اختراعات وتكنولوجيا ومنتجات جديدة في هذا المجال لأصحاب القرار في القطاعين العام والخاص إضافة إلى فتح آفاق التعاون والتواصل بين الشركات المحلية والخارجية وتوجيه بوصلة رأس المال نحو الاستثمارات التي تحتاجها سورية في مرحلة ما بعد الحرب.

 

وأكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أن إعادة الإعمار تحتاج إلى مثل هذه المعارض ليكون كل من المستهلك والمقاول والمتعهد على صلة مباشرة وإطلاع على أحدث ما توصلت إليه صناعة مواد البناء والإكساء المحلية والأجنبية والآلات التي تنتجها الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الاقتصاد والناتج المحلي وكذلك على زمن تنفيذ المشاريع.

 

ونوه الوزير عبد اللطيف بتنوع الشركات المشاركة في المعرض سواء العربية أو الأجنبية أو المحلية مؤكداً الحرص على تشجيع الانتاج المحلي لصناعة مواد البناء في ظل عودة الأمن والأمان إلى ربوع سورية بفضل انتصارات جيشها لافتاً في هذا الصدد إلى أن قانون الاستثمار الذي صدر مؤخراً والقوانين المماثلة والتسهيلات والمزايا التي تمنحها تشجع كثيراً على الاستثمار في كل المجالات ومنها مجال البناء.


عدد القراءات: 642

اخر الأخبار