شارك
|

من «عمّرها 5» تعاون الشركات السورية والإيرانية سيكون له نتائج فيما يخص ..

تاريخ النشر : 2019-09-19

بيّن السفير الإيراني جواد ترك أبادي خلال ملتقى نظمته السفارة الإيرانية بدمشق على هامش فعاليات معرض إعادة الإعمار في سورية (عمّرها 5) الذي يقام على أرض مدينة المعارض. للتعريف بالأطر المتاحة للتعاون بين الشركات الإيرانية ونظيراتها السورية وبين رجال الأعمال من القطاع الخاص في كلا البلدين. "أن الملتقى تطرق إلى الاتفاقيات القائمة بين البلدين والتي تسهل التعامل والتعاون الاقتصادي والتجاري والمالي والإمكانات المتاحة للسفارة في دمشق لمساعدة المستثمرين والفعاليات الاقتصادية".

وأشار ترك أبادي إلى أن الشركات الإيرانية المشاركة ذات مستوى ونوعية رفيعين وتستطيع الإسهام بالمرحلة المقبلة من إعادة الإعمار في سورية بما فيها البنى التحتية وإنشاء صناعات متقدمة إضافة إلى التقنيات المتجددة معتبراً أن مثل هذا اللقاء يسهم بتكوين الأطر التي تمكن من بناء اقتصاد ذي رؤى إيجابية ورابحة حيث سيتم توقيع اتفاقيات وعقود بين الجانبين في نهاية المعرض.

                                       

من جانبه أشار علي بي نياز المتحدث الرسمي باسم السفارة الإيرانية إلى حضور عدد من الشركات الإيرانية المختصة بالتقانة المتطورة وغيرها معتبراً أن المعرض يشكل المحرك لتطوير الفعاليات الاقتصادية وخاصة في مجالات التقنيات العالية التي تحفز على التطور.

ولفت بي نياز إلى أن تعاون الشركات السورية والإيرانية سيكون له نتائج مهمة مشيراً إلى أن الجانب الإيراني على استعداد تام لتقديم الدعم والمعلومات فيما يخص الاستثمار لجهة التعريف بالشركات الإيرانية الفاعلة ومدى قوتها والشركات السورية الفاعلة والمستعدة للتعاون معها وصولاً إلى مرحلة التعاون المنظم بين هذه الشركات من كلا البلدين ومن ثم تأمين التمويل.

 

 


عدد القراءات: 964

اخر الأخبار