شارك
|

انتعاش الحركة التجارية مع العراق والسبب ..!

تاريخ النشر : 2020-02-06

 

بين رئيس الجاهزية بالمديرية العامة للجمارك فرحان سموري ، أن المنشآت في معبر البوكمال بحالة فنية جيدة والعمل جار على استكمال أعمال تزفيت ساحات الشحن واستكمال السور المحيط بالمعبر وتزويده بـ “قبان” لوزن الشاحنات مشيراً إلى أن جهاز الكشف السكانر سيتم شحنه للمعبر في أقل من شهر عقب إنهاء الشركة العامة للطرق والجسور أعمال تجهيز الهنغار المخصص له إضافة لتأمين معظم متطلبات العمل في الأمانة الجمركية بالمعبر من هنغارات التفتيش والمظلات على المداخل وتجهيز المكاتب بالحواسيب والمولدات الكهربائية.

 

من جهته أمين جمارك معبر البوكمال الحدودي عاصم اسكندر أكد على جهوزية العاملين في الأمانة لتسيير وتسهيل شؤون القادمين والمغادرين وتسهيل عبور مختلف أنواع السيارات من الجانبين مشيرا إلى عدم وجود أي معوقات للعمل في الجانب السوري باستثناء ما يتعلق بالحالة الفنية للطريق الممتد من دير الزور وصولا للبوكمال فهو بحاجة إلى تعبيد وقميص إسفلتي جديد وإزالة المطبات عنه.

وحول واقع التبادل التجاري عبر المعبر أوضح اسكندر أنه لم يتم تسجيل حركة استيراد فيما لا تزال الصادرات متواضعة إذ يعبر يومياً من الجانب السوري نحو 20 سيارة شاحنة وسطيا مبيناً أن 80 بالمئة من الصادرات السورية للعراق من الحمضيات والباقي سلع متنوعة من الصناعات الغذائية والمعدنية والبلاستيكية والألبسة والشرقيات.

 

ويربط سورية بالعراق ثلاثة معابر حدودية أهمها مركز البوكمال الحدودي و يكتسب أهمية خاصة كونه يمثل شرياناً مهما للتبادل التجاري وممراً للصادرات والمستوردات بين الجانبين.

 

عدد القراءات: 1434

اخر الأخبار