شارك
|

مؤسسة السينما تطلق فيلمها الثاني للمخرج جود سعيد

تاريخ النشر : 2015-08-18

أطلقت المؤسسة العامة للسينما أمس الإثنين عمليات التصوير لثاني انتاجاتها الروائية الطويلة لهذا العام عبر الفيلم السينمائى "رجل وثلاثة أيام" للمخرج جود سعيد.

 

ويروي الفيلم في واقعة حقيقية مستقاة من الازمة التى تمر بها سورية أضيف إليها جو من الواقعية السحرية حكاية رجل يطلب منه نقل تابوت يضم جثمان شهيد لاهله ويمر بعدد من المفارقات قبل أن يتمكن من نقل التابوت الى ذوي الشهيد.

 

وقال عصام خليل وزير الثقافة الذى حضر بدء عمليات تصوير الفيلم جانب سور متحف دمشق الوطني.. أن المؤسسة العامة للسينما تبذل جهوداً كبيرة في استمرار النشاط السينمائي النوعي رغم ظروف الازمة عبر إنتاج أفلام تقارب آثار هذه الأزمة ومنعكساتها على الشعب السورى وهذا النشاط هو شكل من أشكال المواجهة للفكر الظلامي الذي يسعى الى القضاء على الهوية السورية والغاء العقل الواعي المنفتح.

 

وتابع وزير الثقافة رغم أن عدداً من الجهات الخارجية مارست حصاراً ظالماً على نتاجنا السينمائي ومنعت مشاركة أفلام سورية في مهرجاناتها لم يمنع ذلك مؤسسة السينما من مواصلة إنتاج أفلام حديثة ليرى العالم بأسره أن السوريين قادرون على الابداع والاستمرار بالحياة بغض النظر عن قساوة الظروف.


عدد القراءات: 3949