شارك
|

عشر أغنيات جديدة لحسام تحسين بيك .. ودمشق بصورة أكثر واقعية

تاريخ النشر : 2015-08-19

كشف الفنان حسام تحسين بيك في تصريح لـه عن عرض فنيّ غنائي بعنوان "فن سوري" من تأليفه وتلحينه وإخراجه، سيعرض على خشبة مسرح دار الأوبرا بدمشق قريباً حال انتهاءه من وضع لمساته الأخيرة عليه.

 

وبحسب تحسين بيك فإن العرض سيقدم بطريقة جديدة بعيدة عن السرد المسرحي، ويتضمن عشرة أغنيات جديدة تحاكي الفلكلور السوري، منها أغاني لمدينة دمشق وأخرى اجتماعية، يؤديها على مدى ساعة ونصف، مغنين من كورال دار الاوبرا : منوهاً : "كنت حريصاً على عدم اختيار مغنين نجوم، فهناك أصوات مميزة تستحق تسليط الضوء عليها".

 

أما الهدف من العرض بحسب صاحب أغنية "نتالي" فهو :"إعادة الهوية للأغنية السورية التي بدأت تتلاشى مؤخراً ولم يبقى منها إلا القليل".

 

على صعيد التأليف أيضاً، انتهى حسام تحسين بيك من كتابة عملين دراميين جديدين ينتمي كلاهما إلى أعمال البيئة الشامية التي "أنتمي إليها وأعرف تفاصيلها جيداً".

 

العملين أحدهما كوميدي والآخر اجتماعي، يتناولان فترة مابين عامي 1940 -1945، حيث استعان بأفراد من عائلته عايشوا تلك الحقبة لتجسيدها بواقعية و:"تصحيح صورة البيئة الشامية وطرحها بشكل حقيقي دون تجاهل سلبيات المجتمع في تلك الفترة".

 

أما عن موعد التنفيذ قال الممثل السوري : "لم أطرح فكرة إنتاج أي من العملين على جهة إنتاجية حتى الآن بسبب عدة ظروف منها انشغالي بتحضيرت العرض الغنائي، وتواجدي بالإمارات قبلها لتصوير مسلسل فتنة زمانها"، إلا أنه لم يستبعد أن يلحق أحد العملين بموسم العرض الرمضاني 2016.


عدد القراءات: 11129

اخر الأخبار